تطلق مركبة فضائية غير مأهولة

الصين تستعد لجلب قطع صخرية من القمر إلى الأرض

حققت الصين أول هبوط لها على سطح القمر عام 2013. أرشيفية

تخطّط الصين لإطلاق مركبة فضائية غير مأهولة إلى القمر، هذا الأسبوع، لجلب صخور من سطحه إلى الأرض، لتصبح أول دولة منذ سبعينات القرن العشرين تحاول جمع عينات من هذا الجرم السماوي التابع للأرض.

وسيسعى المسبار الفضائي «تشانغ إي-5»، الذي سُمّي بذلك تيمّناً بإلهة القمر عند قدماء الصينيين، لجمع مواد من شأنها أن تساعد العلماء في فهم المزيد عن أصول القمر وتكونه. وستمثل المهمة اختباراً لقدرة الصين على جمع عينات من الفضاء عن بُعد قبل القيام بمهام أخرى أكثر تعقيداً.

وسيسعى المسبار الصيني لجمع كيلوغرامين من العينات من منطقة لم تهبط عليها مركبات في السابق، في سهل حمم ضخم يطلق عليه اسم «محيط العواصف».

وحققت الصين أول هبوط لها على سطح القمر عام 2013. وفي يناير عام 2019، تمكن المسبار «تشانغ إي-4» من الهبوط على الجانب البعيد من سطح القمر، وهو أول مسبار فضائي يحقق ذلك على الإطلاق.

طباعة