البريد الألماني يذهب إلى جامعة بيروت بدلاً من «بايرويت»

لم يدر في خلد طالب بكلية الحقوق في ألمانيا أن بحثه الذي أعدّه وأرسله إلى جامعة بايرويت جنوب ألمانيا سيضل طريقه ويقطع مسافة طويلة متجهاً إلى جامعة بيروت اللبنانية.

وقالت شركة البريد الألمانية «دويتشه بوست» في ردها على سؤال عن هذه الواقعة: «لا يمكننا، رغم الجهود المكثفة التي تم بذلها حتى الآن، أن نوضح بعد لماذا حدث هذا».

وأكد متحدث باسم البريد أن الطالب قد سلّم بحثه للبريد في مدينة بايرويت في الثاني من الشهر الجاري، مشيراً إلى أنه بعد يومين «تم تحويل الطرد للأسف بطريق الخطأ في مركز البريد الدولي في فرانكفورت صوب لبنان».

وأضاف المتحدث «ربما كان العنوان قد كُتِبَ بشكل سيئ، الطرد الأصلي للأسف لايزال في طريقه إلى لبنان، ثم سيعود مرة أخرى».

طباعة