اللبناني عبدو ياغي يفوز بأحلى صوت في برنامج (ذا فويس سينيور)

                أزاح برنامج (ذا فويس سينيور) الذي تقدمه شبكة تلفزيون (إم.بي.سي) التلفزيونية السعودية غبار السنين عن أصوات ذهبية وأعادها إلى الجمهور العربي بعد عقود من الغياب.
               وتوج البرنامج في موسمه الأول الفنان اللبناني عبدو ياغي بجائزة أحلى صوت.
               وعلى مدى ثمانية أسابيع تبارى النجوم العرب الذين تفوق أعمارهم الستين ويصل أحدهم إلى الثمانين أمام لجنة تحكيم مؤلفة من الفنانين سميرة سعيد من المغرب والمصري هاني شاكر ونجوى كرم وملحم زين من لبنان. وقدم المشاركون أغنيات من الطرب الاصيل والقدود      الحلبية وبعض التواشيح الشعبية.
               ووصل إلى الحلقة الأخيرة التي عرضت ليل الاربعاء أربعة متبارين هم المصرية ميرفت كامل والمغربية سعاد حسن واللبنانيان عبدو ياغي وفيصل حلاق.
               وكان قد شارك في المسابقة 16 مشتركا. وكان على كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم أن يختار موهبتين من الأصوات الذهبية الأربعة التي انتقلت معه إلى هذه المرحلة.
               وفي الختام نال عبدو ياغي من فريق الفنان ملحم زين أعلى الدرجات، واعتبرت الفنانة سمير سعيدة أن صوته "أعاد لنا عبق الزمن الجميل، الواحد يشعر إنه تلميذ في مدرسته"
               ووصفت المطربة المغربية التجربة بالرائعة وقالت "ما فيها روح المسابقة قد ما فيها روح المتعة فيها شغف وحب وكلنا استمتعنا بالأداء".
               أما الفنانة نجوى كرم فرأت أن أهم ما ميز هذه التجربة هو إصرار المتبارين على الوجود الفني والأمل والفرح.
               واعتبر هاني شاكر أن البرنامج كان "عيدا للمدربين والمتدربين معا، لنا ولهم وحسينا إنه طول ما في بكرا في أمل ... علمتونا كثير في ذا فويس سينيور"
               وبدوره اعتبر الفنان ملحم زين أن البرنامج بكامله نشر رسالة فرح للوطن العربي وأكد أن الفن ليس له عمر.
               وقال في اتصال مع رويترز "أشعر أني أديت شيئا جميلا لبلدي لبنان الذي يعاني المرارة الاقتصادية والاجتماعية، هذا البرنامج مسح الحزن عن خد وطني، كان فسحة أمل لنا وللعالم العربي، ليس سهلا علينا أن نغني ونفرح ونفوز من قلب هذا الألم الكبير".
               ورأت مقدمة الحفل اللبنانية أنابيلا هلال أن (ذا فويس سينيور) قدم للعالم العربي كنوزا دفينة وأصواتا لا يكررها الزمن، وقالت لرويترز "سعيدة في تقديم هذا البرنامج الذي أزاح الستار عن نجوم كالجواهر. فخورة أني كنت أمام عمالقة هذا الزمن في الموسم الأول وإن شاء الله يفتتح الموسم الثاني على جواهر مرصعة أخرى. لا نريد لكل هؤلاء أن يطويهم النسيان".
               وبعد فوزه، أدى ياغي على المسرح أغنية (يا صلاة الزين) بعد وصلة من القدود الحلبية.
               وكان ياغي قد أحدث جدلا كبيرا في لبنان والعالم العربي لكونه اشترك في برنامج يعتبر للهواة وأخضع نفسه للتدريب أمام الفنان ملحم زين الذي يصغره سنا.
               ولدى ياغي تجارب فنية عديدة منذ أن اشترك  في برنامج (استديو الفن) عام 72 وشارك في مسرحيات للأخوين رحباني وروميو لحود ومن أبرز اغنياته (يا بو السواعد) و(ليلى يا ليلى يا بنت الناس) و(وحدي أنا والكاس)  و(بدي. بدي) وغيرها.

طباعة