المانيا تستعد لإعدام 67 ألف دجاجة بياضة بسبب انفلونزا الطيور

  أعلن مسؤول محلي في ولاية مكلنبورج-فوربومرن شمال شرق ألمانيا امس عن تحضيرات لإعدام 67 ألف دجاجة بياضة في مزرعتين بعد انتشار انفلونزا الطيور.
وأوضح نائب رئيس دائرة روستوك شتيفان ماير أن الغرض الرئيسي من هذا الإجراء هو احتواء الوباء، مشيرا إلى بدء التحضيرات لإعدام هذه الطيور عن طريق شركة خاصة.
وألزمت دائرة روستوك المزارع الواقعة في منطقة المخاطرة القريبة من الروافد المائية والبحيرات والساحل وأماكن استراحة الطيور المهاجرة، بإبقاء طيورها داخل الحظائر.
وأعرب مدير إحدى المزرعتين المتضررتين عن أمله في عدم انطباق قرار الإعدام على 39 ألف دجاجة صغيرة للبيض العضوي، وأوضح أن هذه الطيور كانت في مزرعة على مسافة 250 مترا بعيدا عن الحظائر لمدة ثلاثة أيام بعد انتشار الوباء، وأضاف أن هذه الدجاجات سليمة ولا تظهر عليها أعراض، وتابع أن من المنتظر أن تضع هذه الطيور بيضا في غضون عام تقريبا.
وتابع المدير أن هناك حواجز طبيعية مثل الأشجار موجودة بين المزرعة التي يوجد بها الطيور التي سيتم ذبحها والطيور الصغيرة وأن المزرعتين يتم إدارتهما بشكل منفصل تماما.
وتقدر الأضرار الناجمة عن وباء انفلونزا الطيور بما يتراوح بين 700 إلى 800 ألف يورو، فضلا عن أضرار بملايين اليورو بسبب البيض الذي لن يتم بيعه.

طباعة