مصر تبحث عن ورش «توابيت سقارة»

100 تابوت و40 تمثالاً بأقنعة مذهبة عُثر عليها في سقارة. أرشيفية

أعرب أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، الدكتور مصطفى وزيري، عن أمله بالعثور قريباً على الورش التى استخدمها قدماء المصريين في صناعة التوابيت التي عُثر عليها بمنطقة سقارة الأثرية، في محافظة الجيزة. وأشار وزيري إلى أنهم يقومون بحفائر تستهدف الوصول إلى موقع تلك الورش في محيط آبار الدفن التي اكتشفتها البعثة بالمنطقة.

وتوقّع العثور على مزيد من الاكتشافات الأثرية في سقارة، والكشف عن المزيد من أسرار المنطقة، لافتاً إلى أنه بجانب استمرار الحفائر بحثاً عن آبار دفن جديدة بالمنطقة، فإن المرمّمين المصريين بدأوا بترميم ما تم العثور عليه من توابيت وتماثيل.

وأكد أن آبار الدفن المكتشفة تدلّ على ثراء أصحاب تلك الدفنات، مشيراً إلى أن سقارة هي إحدى المناطق التاريخية الواعدة بالاكتشافات الأثرية.

وكانت وزارة السياحة والآثار المصرية أعلنت، أول من أمس، عثور البعثة الأثرية المصرية، العاملة في منطقة سقارة، على 100 تابوت و40 تمثالاً بأقنعة مذهبة، في كشف أثري وُصف بأنه الأكبر من نوعه في عام 2020.

طباعة