السجن 20 عاماً لألباني أحرق طليقته بحامض الكبريتيك

حُكِم أمس في فرنسا على ألباني (52 عاماً)، بالسجن 20 عاماً، بعد إدانته بتدبير اعتداء على زوجته السابقة بحامض الكبريتيك عام 2006. وتلقّى نجم الدين دارضحى بأعصاب هادئة الحكم الذي أصدرته محكمة الجنايات في سافوا (شرق فرنسا)، بعدما وجدته مذنباً بالتواطؤ في أعمال تعذيب وأعمال وحشية.

وقد دفع الرجل ببراءته من الاتهامات المنسوبة إليه. وهو يحمل الجنسية الألبانية، لكنه يعيش في فرنسا منذ تسعينات القرن العشرين.

وكان رجل يضع قناعاً وقفازين سكب حامض الكبريتيك في 14 سبتمبر 2006 على الزوجة السابقة أمام منزلها في شامبيري، فيما كانت متوجهة إلى سيارتها ومعها ابنتاها.

وأصيبت الضحية بحروق في وجهها وجسمها.

طباعة