دبي نجحت في التعامل مع تداعيات «كورونا» وجهةً آمنةً للفعاليات

تقويم دبي.. 15 مهرجاناً تبدأ مع «مهرجان التسوق»

أحمد الخاجة: «التقويم منصة مهمة لتقديم العروض الترويجية والترفيهية لتعزيز مكانة دبي».

كشفت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة عن تفاصيل تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة لعام 2021، الذي يشمل فعاليات وأنشطة وتجارب مميزة في مختلف أنحاء دبي، تدعم أهداف التنمية الاقتصادية والسياحية للإمارة.

ويهدف تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة إلى دعم مجموعات الأعمال والشركات العاملة بتجارة التجزئة والسياحة، إلى جانب استقطاب سكان دبي وزوارها إلى مجموعة فريدة من الوجهات والمعالم السياحية ومراكز التسوق المميزة، علماً بأن الجدول يشمل 15 مهرجاناً وحدثاً مهماً يتم تنظيمها على مدار عام 2021.

ومع انطلاق تحدي دبي للياقة لهذا العام، إضافة إلى الاحتفال بمهرجان الأضواء «ديوالي»، وكذلك احتفالات اليوم الوطني، يعزز الإعلان عن تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة مكانة المدينة وجهةً رائدةً للتسوق والسياحة على مدار العام، وذلك لما تقدمه من خيارات متنوعة وتجارب مميزة.

ونجحت دبي في التعامل بشكل سريع وفعال مع تداعيات جائحة «كوفيد-19»، وترسيخ مكانتها وجهةً آمنةً ترحب بالسكان، وكذلك الزوار من مختلف أنحاء العالم، مع حرصها على اتباع الإجراءات الوقائية.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة: «إن تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة حافل بالمهرجانات والأنشطة التجارية المميزة خلال عام 2021، وهو دليل واضح على ما حققناه من تقدم خلال هذا العام، كما أننا استفدنا من الدروس التي تعلمناها من تداعيات جائحة (كوفيد-19)، وذلك من خلال التركيز على ما هو مناسب ومطلوب لاستضافة فعاليات كبرى خلال الأشهر والأعوام المقبلة، ويعد هذا التقويم السنوي الجديد لعام 2021 منصة مهمة لقطاعَي التجزئة والسياحة، لتقديم العروض الترويجية والترفيهية التي تسهم في تعزيز مكانة دبي».

يبدأ تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة 2021 مع انطلاق الدورة الـ26 من مهرجان دبي للتسوق في 17 ديسمبر وحتى 30 يناير المقبل، وسينطلق هذا الحدث الضخم، الذي يستمر لسبعة أسابيع، بحفلات موسيقية كبرى تضم نجوماً من المنطقة والعالم، بالإضافة إلى عروض ألعاب نارية مذهلة، وغيرها من الفعاليات الترفيهية المميزة.

طباعة