«أفضل ما في البرتغال» يشارك بأسبوع دبي للتصميم

صورة

تشارك الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث في أسبوع دبي للتصميم في نسخته السادسة التي تنطلق اليوم، بهدف تسليط الضوء على «أفضل ما في البرتغال» في مجالات تصاميم المفروشات والديكور والأثاث والإضاءة والمنسوجات والمنتجات الفنية التي تجسد الثقافة والفن البرتغالي. وستقوم شركة «اسوشياتف ديزاين»، التي أنشأتها «الرابطة» بالترويج لأبرز العلامات البرتغالية خلال مشاركتها في الحدث الذي يقام في حي التصميم بدبي. ويضم جناح «الرابطة البرتغالية» مجسماً ضخماً لمنزل تصوّري تم تصميمه وإنتاجه بالكامل في البرتغال، بهدف تسليط الضوء على التصاميم الداخلية والديكور البرتغالي، التي تجمع بين الموهبة والإبداع، وتعكس مزيجاً من الابتكار والاستدامة والاتجاهات العصرية في تصاميم الأثاث والإضاءة والمنسوجات والأقمشة.

وقال رئيس الرابطة البرتغالية لصناعات الخشب والأثاث، فيكتور بوكاس: «يعد أسبوع دبي للتصميم أفضل منصة إقليمية لعرض المفاهيم المستقبلية في مجالات التصاميم والفنون والهندسة المعمارية. وتأتي أهمية الحدث لكونه يمثل معرضاً رائداً على مستوى المنطقة، يتيح الفرصة للتعريف بالعلامات على نطاق واسع، وأمام شريحة كبرى من المهتمين، فضلاً عن برنامجه الحافل بورش العمل، وإتاحته المجال لنا للتعريف بالثقافة والفن البرتغاليين، وعقد لقاءات العمل مع الشركات المحلية والدولية».

وأضاف: «يتميز سوق المفروشات في الإمارات بتنافسيته العالية، بفضل الطلب المتزايد على منتجات الأثاث والمفروشات، إذ قاد هذا الارتفاع إلى تنامي الطلب المحلي، وظهور العديد من اللاعبين لتلبية متطلبات الجمهور المستهدف ذاته على منتجات الأثاث الفاخر. ويعزز الزخم في سوق المفروشات بالإمارات وجود أكثر من 90% من السكان يقيمون في مناطق حضرية، فضلاً عن ارتفاع نصيب الفرد من الدخل المتاح. وبالتالي، فإن الرغبة في شراء الأثاث الفاخر عالية بين المستهلكين في الدولة، وهو ما يجعل الإمارات من أهم الأسواق بالنسبة لنا للتعريف بالعلامات التجارية البرتغالية».

طباعة