طائرات روبوتية تراقب التغيرات البيئية في الغابات

طوّر فريق من الباحثين في بريطانيا طائرات مسيّرة يمكنها تثبيت وحدات استشعار في الأشجار، من أجل متابعة التغيرات البيئية التي تحدث في الغابات. ويجري بالفعل استخدام وحدات استشعار في الغابات لمتابعة التغيرات في درجات الحرارة والرطوبة والإضاءة، وتحركات الحيوان والحشرات في بيئتها الطبيعية، وكذلك مراقبة حرائق الغابات في حالة حدوثها، غير أن من الصعب تثبيت وحدات الاستشعار على الأشجار الطويلة، إذ إن تسلق هذه الأشجار ينطوي على خطورة كبيرة. ونجح باحثون في الكلية الامبراطورية بلندن في تطوير طائرات مسيرة روبوتية، يمكنها إطلاق أسهم تحمل وحدات الاستشعار على الأشجار من مسافة أمتار عدة، كما تستطيع الطائرات الهبوط على الأشجار مباشرة بغرض تثبيت أجهزة القياس والاستشعار على فروع الأشجار.

طباعة