«تشامب» و«مايجر» يعيدان الكلاب إلى البيت الأبيض

صورة

يعيد انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة عادات عمّرت طويلاً في البيت الأبيض قبل أن يتخلى عنها دونالد ترامب، حتى على صعيد الحيوانات المنزلية.

فقد كسر ترامب خلال سنواته الأربع في الرئاسة إحدى هذه العادات، إذ لم يكن لديه كلب في البيت الأبيض خلافاً لأسلافه جميعاً في العقود الماضية.

غير أن خلفه الديموقراطي جو بايدن سيقيم مع كلبين من نوع الراعي الألماني: الأول يحمل اسم تشامب، وهو يعيش مع عائلة بايدن منذ 2008، والثاني يدعى مايجر وتبنته العائلة عام 2018 داخل ملجأ للحيوانات، وسيكون أول كلب إنقاذ في البيت الأبيض.

وفي ظل تعلق الأميركيين الكبير بالحيوانات المنزلية، من غير المستبعد أن يكون هذان الكلبان قد ساهما في استمالة ناخبين للتصويت لصالح بايدن نائب الرئيس الأميركي سابقاً في عهد باراك أوباما.

ونشر بايدن خصوصاً عبر «إنستغرام» صوراً لكلاب مزدانة بألوان حملته مرفقاً إياه بعبارة «قد أكون منحازاً بعض الشيء لكني أظن أن تشامب ومايجر سيكونان كلبين أولين رائعين».

وأخذ معارضو ترامب في أحيان كثيرة عليه نقص اهتمامه بالكلاب، حتى إنهم صنعوا قمصاناً عليها عبارة «هو لا يملك حتى كلباً»، في تلميح إلى ما يرونه نقصاً في العاطفة لديه.

طباعة