جوني ديب يخسر دعوى «ذي صن».. ودوره في «فانتاستيك بيستس»

ديب: حياتي ومسيرتي المهنية لن تحددهما هذه اللحظة. أرشيفية

خسر الممثل الأميركي، جوني ديب، دوره في «فانتاستيك بيستس»، إذ أكد موافقته على طلب الشركة المنتجة التنحّي عنه، في أول انعكاس على حياته المهنية لخسارته دعوى التشهير التي رفعها ضد صحيفة «ذي صن» البريطانية إثر اتهامها إياه بأنه «زوج معنّف».

وكان نجم «قراصنة الكاريبي» جازف بحياته المهنية، من خلال مقاضاته مجموعة «نيوز غروب نيوزبيبرز» الناشرة لصحيفة «ذي صن»، التي اتهمته بتعنيف زوجته السابقة الممثلة أمبير هيرد.

وأصدرت المحكمة العليا في لندن حكماً لمصلحة الصحيفة، معتبرة أن التوصيفات التي أوردتها «صحيحة بدرجة كبيرة»، لأن «الأكثرية الساحقة من الاعتداءات المفترضة جرى إثباتها»، بعد محاكمة أقيمت على مدى ثلاثة أسابيع خلال يوليو الماضي.

وكتب ديب، أول من أمس، عبر حسابيه على «إنستغرام» و«فيس بوك»: «إن الحكم غير الواقعي للمحكمة لن يغيّر الحقيقة»، مؤكداً أنه يعتزم استئنافه. وشكر جمهوره قائلاً: «إنه متأثر» لتلقيه «الكثير من رسائل» الدعم.

وكانت المحاكمة التي غالباً ما كان يحضرها ديب وطليقته الممثلة الأميركية أمبير هيرد، قد تطرّقت إلى تفاصيل محرجة عن حياتهما الخاصة، من إدمان جوني ديب المخدرات، واتهاماته لأمبير هيرد بالخيانة. ووجدت الصحف الشعبية البريطانية مادة تناسبها في هذه التفاصيل.

وأضاف النجم: «حياتي ومسيرتي المهنية لن تحددهما هذه اللحظة، ويبقى تصميمي قوياً، وأودّ أن أثبت أن الاتهامات في حقي مغلوطة».

لكنّ مسيرة ديب المهنية بدأت تتأثر سلباً بقرار المحكمة، إذ كشف الممثل أن شركة «وورنر براذرز» طلبت منه «الاستقالة من دور غريندلوالد»، الذي يؤديه في فيلم «فانتاستيك بيستس» المقبل، ووافق ديب على هذا الطلب.

 

طباعة