ترميم 70% من تماثيل الكباش في معبد الكرنك

المشروع يستهدف حماية 29 تمثالاً. ■ أرشيفية

قال أمين عام المجلس الأعلى للآثار المصرية، الدكتور مصطفى وزيري، إنه تم الانتهاء من تنفيذ 70%، من مشروع ترميم تماثيل الكباش داخل معبد الكرنك الشهير، في البر الشرقي بمدينة الأقصر التاريخية في صعيد مصر. وأشار وزيري، خلال تفقده أعمال المشروع أمس، إلى أن أعمال الترميم تتضمن حماية النقوش والألوان، وهي أعمال تجري بدقة عالية، وبمعرفة فريق من أمهر المرممين المصريين.

وأضاف وزيري أن المشروع يستهدف حماية 29 تمثالاً، تقع خلف الصرح الأول لمعابد الكرنك، وحمايتها وحفظها، بعد أن كانت بحالة سيئة، جراء تعرضها لأعمال ترميم خاطئة في سبعينات القرن الماضي، ما تسبب في تسرب المياه الجوفية إلى الجزء الأسفل من التماثيل. وأوضح أن جولته في الأقصر شملت متابعة مشروع كشف وإحياء طريق الكباش الفرعوني، الذي يربط بين معابد الكرنك، ومعبد الأقصر بطول 2700 متر، وأعمال الحفائر الأثرية الجارية في المرحلة الأخيرة من المشروع.

 

طباعة