توقيف منتِج هوليوودي لاتهامه مجدداً بالاعتداء الجنسي

أعلنت شرطة لوس أنجلوس، أمس، أن المنتج الهوليوودي، ديفيد غيّود، الذي أخليت سبيله بكفالة، بعدما اتهمته أربع نساء بالاغتصاب والاحتجاز القسري، أوقف مجدداً، بعد توجيه اتهامات جديدة إليه.

وأوقف غيّود (53 عاماً)، في منزله بلوس أنجلوس ولايزال رهن التوقيف. وأوضحت شرطة المدينة، في بيان، أن «ضحية نسائية ذات هوية محمية ادّعت، في 21 أكتوبر الماضي، أنها تعرّضت لاعتداء من غيّود».

وكان غيّود اتُهِم، في يونيو الفائت، بـ11 جناية، لإقدامه على اعتداءات مختلفة تعود إلى عام 2012.

وانضم غيّود إلى مجموعة مسؤولين في صناعة السينما، وجهت إليهم اتهامات باعتداءات جنسية، بينهم المنتج هارفي واينستين، الذي سجن 23 عاماً.

 

طباعة