(بالغرافيك): جامع الجزائر.. ثالث أكبر مسجد في العالم

افتتحت صالة الصلاة في جامع الجزائر، ثالث أكبر مسجد بالعالم والأكبر في إفريقيا، بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي، وكان من المفترض أن يتم الافتتاح رسمياً بإشراف الرئيس، عبدالمجيد تبون.
وتم، مساء أول من آمس، افتتاح قاعة الصلاة في المسجد، ويمكن أن تستقبل 120 ألف مصلٍّ. ويمتد جامع الجزائر على مساحة 27,75 هكتاراً مربعاًً، وهو بذلك الثالث في العالم من حيث المساحة، بعد المسجد النبوي والحرم المكي في المملكة العربية السعودية. أما مئذنته التي يمكن رؤيتها من كل أنحاء العاصمة، فهي الأعلى في العالم، إذ يبلغ ارتفاعها 267 متراً، أي 43 طابقاً، ويمكن الوصول إليها بمصاعد توفر مشاهد بانورامية على العاصمة الجزائرية. وتمّ تزيين الجزء الداخلي للجامع بالطابع الأندلسي، بما لا يقل عن ستة كيلومترات من لوحات الخط العربي، على الرخام والمرمر والخشب، أما السجاد فباللون الأزرق الفيروزي مع رسوم زهرية، وفق طابع تقليدي جزائري.

وخلال زيارته الأخيرة للجامع، طلب الرئيس، عبدالمجيد تبون، من وزير الشؤون الدينية تشكيل «هيئة علمية رفيعة المستوى» للإشراف على الصرح الديني. ويضم جامع الجزائر، بالإضافة إلى قاعة الصلاة، 12 بناية، منها مكتبة تتضمن مليون كتاب، وقاعة محاضرات، ومتحف للفن والتاريخ الإسلامي، ومركز للبحث في تاريخ الجزائر.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.


 

طباعة