ولاية ألمانية تفرض على سائحيها المغادرة

طالبت ولاية شليزفيج-هولشتاين الألمانية السائحين بضرورة مغادرة الولاية بحلول الثاني نوفمبر المقبل. وقررت الحكومة المحلية للولاية اليوم  منح مهلة للسائحين في جزرها ببحر الشمال وجزر هاليجن حتى الخامس من الشهر المقبل، مراعية بذلك كثافة العبارات وغيرها من وسائل الانتقال.
وأوضحت الحكومة المحلية أن قرارها يستند إلى القرارات الأخيرة التي اتفقت عليها الحكومة الاتحادية والولايات لتطبيق إغلاق جزئي خلال الشهر المقبل للحد من تفشي جائحة كورونا.

طباعة