حيوانات برية تواجه تدهوراً خطيراً في كمبوديا

توصلت دراسة صادرة عن جمعية الحفاظ على الحياة البرية في كمبوديا، إلى أن الحيوانات البرية التي تتضمن أنواعاً مختلفة من الغزلان، تواجه تدهوراً على نحو خطير في كمبوديا.

وقال أولي جريفين، وهو محلل بيانات بجمعية الحفاظ على الحياة البرية في كمبوديا، إن تلك الأنواع من الحيوانات (أو من الثدييات) من ذوات الحوافر، تواجه ضغطاً بسبب الصيد.

وأوضح أن بعض الأنواع، لاسيما أيل الإلد، قد تكون غير قادرة على التعافي بصورة طبيعية، وستحتاج قريباً جداً إلى برامج لتربية الحيوانات وتحسين سلالاتها داخل محبسها.

طباعة