نظام غذائي يحمي من تطور الإكزيما

إذا كنت تعاني الإكزيما، فربما لاحظت أنه بعد تناول أطعمة معينة تنتابك رغبة في الحكة.

الحساسية تجاه الأطعمة يمكن أن تكون مسبباً شائعاً لكثير ممن يعانون الإكزيما. فحليب الأبقار من الأسباب الشهيرة للإكزيما،إضافة إلى البيض والصويا والقمح.

وتقترح خبيرة التغذية، كيم بيرسون، نظاماً غذائياً يقوم على استبعاد أطعمة بعينها، وهو ما يشمل خفض الأطعمة المسببة بشكل شائع للإكزيما لفترة من الوقت، ثم إعادة إدخالها تدريجياً لرؤية إذا ما كانت تسبب اهتياجاً.

وتقول: «أطعمة معينة يمكن أن تسبب الالتهاب. ومن الجدير تجربة خفض ما تستهلكه من السكر والكربوهيدرات المكررة والأطعمة المعالجة والمقلية بشدة». قم بكتابة ملاحظات متعلقة بالأعراض والأطعمة لرؤية ما إذا كان يمكن إرساء صلات بين ما يمكن تناوله وحالة الإكزيما لديك.

ومن أجل التمتع بجلد سليم، تأكد من تناول ما يكفي من الأغذية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل الأسماك الدهنية، وبذور الكتان، وعين الجمل، بحسب ما ذكرته صحيفة «ميرور» البريطانية.

وقالت: «تناول المصادر المنخفضة في السكريات والكربوهيدرات الكاملة، مثل الشوفان والكينوا والبطاطا، وكذلك الفواكه المنخفضة السكريات، مثل التوت والتفاح والكمثرى».

يمكن تحسين كل أنواع الإكزيما بتغييرات في النظام الغذائي.

طباعة