مركبة فضائية تعتمد على الاندماج النووي للوصول إلى «تيتان»

يعمل فريقٌ من العلماء على تطوير محرك مركبة فضائية بهدف الوصول إلى القمر تيتان، الذي يدور حول كوكب زحل، خلال نصف المدة التي استغرقتها مركبة كاسيني للوصول إلى هذا القمر. وذكر موقع «يونيفرس توداي»، أن الفريق ينوي استخدام الطاقة الاندماجية لتشغيل المحرك الجديد، على الرغم من أن العلماء لم ينجحوا حتى الآن في تسخير الطاقة الاندماجية في أي تطبيقٍ عملي. ولذا فإن نجاح الفريق قد يغير طريقة استكشاف الكون جذرياً. وأجرى البحث، الذي لم ينشر بعد، مهندسو الطيران في كلية التقنية في نيويورك والجامعة التقنية في تورينو باستخدام بيانات محرك تجريبي طوره مختبر برنستون لفيزياء البلازما. ووجد الفريق أن كفاءة المحرك الاندماجي في استهلاك الطاقة تماثل المحركات الكهربائية، وفي الوقت ذاته ينتج قوة الدفع ذاتها التي تنتجها محركات الاحتراق الداخلي. ولن تحتاج المركبة إلى حمل مولدات منفصلة، لأن الطاقة الاندماجية ستكفي المركبة طوال رحلتها. لدى العلماء وقتٌ طويل لتطوير المحرك، لأن الأرض وقمر تيتان لن يصطفا في الوضع المثالي لإطلاق المركبة قبل عام 2046، وفقاً لموقع يونيفرس توداي.

طباعة