الجاغوار «أوسادو» يعود إلى موطنه بعد العلاج بالليزر

«أوسادو» تعافى من الحروق الشديدة التي أصيب بها في قوائمه. À أ.ف.ب

عاد «أوسادو»، وهو حيوان جاغوار يبلغ من العمر خمس سنوات، أصيب بحروق شديدة في قوائمه خلال الحرائق التي اجتاحت منطقة البانتانال البرازيلية، إلى موطنه الطبيعي بعد خضوعه لعلاج بالليزر والأوزون.

وأطلق الجاغوار في المكان الذي انتشل منه، قبل أكثر من شهر بقليل، على ضفة مجرى مائي في محمية إنكونترو داس أغواس الطبيعية، في ولاية ماتو غروسو بوسط البرازيل الغربي.

وقال البيطري، جورجي سالوماو، الذي يعمل لمصلحة المنظمة: «عندما وجدنا أوسادو كان يشعر بألم شديد، ولم يكن باستطاعته المشي، وبفضل العلاج بالليزر والأوزون اكتسب وزناً، والآن هو بخير.. ونحن سعداء بالنتيجة».

برازيليا Àأ.ف.ب

طباعة