شارلي شابلن المصري يحلم بمسرح يقدم عليه عروضه

صورة

أحمد الشاذلي مصري مولع بزمن السينما الصامتة، فقرر تجسيد شخصية أشهر نجومها شارلي شابلن، وإعادته للحياة.

يرتدي الشاذلي (31 عاماً) ملابس شابلن الشهيرة وقبعته البريطانية المستديرة، ويؤدي عروضاً مسرحية يحاكي فيها الممثل الكوميدي البريطاني بتعبيرات وجه مبالغ فيها.

وبدأت عروض الشاذلي التي يطلق عليها اسم «شاذلي شابلن» في 2016 واستلهمها من ولعه بشارلي شابلن وقصة حياته.

وواجه الشاذلي نفسه صعوبات كذلك في تجسيد الشخصية، فاضطر لطلب الملابس من صديق له في الولايات المتحدة ومازال يجاهد للعثور على مسرح يقدم عليه عروضه بحضور جمهور بدلاً من فيديوهات ينشرها مواقع التواصل الاجتماعي.

ويقول «‏حلمي أن أنا ألف العالم كله.. وإن الناس تعرف عن مصر من خلال شارلي شابلن المصري. ‏نفسي يبقى عندي مسرح خاص عليه صورة شارلي شابلن ‏وأقدم من خلاله اسكتشات مسرحية ‏ويبقى الموضوع ليه قاعدة جماهيرية مش مجرد على السوشيال ميديا».

وتابع الشاذلي «‏كان الغرض من أحياء شخصية شارلي شابلن هو إحياء كل ما هو قديم.. ‏الحاجات اللي الناس بتحن لها احنا كمان بنحن لحاجات كثيرة ‏مثل العادات والقيم القديمة التي بدأت تختفي من المجتمع ‏احنا بنحط ايدينا عليها ونبدأ لها سكريبت (سيناريو) ‏بنشتغل عليها وبنعملها على شكل فيديوهات قصيرة».

وتخاطب عروض الشاذلي جمهوراً تتراوح الأعمار فيه بين 16 عاماً و60 عاماً.
 

طباعة