عن 92 عاماً

الموت يغيّب البارع في سحر الاختفاء جيمس راندي

راندي مولود عام 1928 في تورنتو واسمه الحقيقي راندال زوينج.■أ.ب

عن عمر يناهز الـ92، توفي الساحر الكندي - الأميركي جيمس راندي، الذي اشتهر ببراعته في سحر الاختفاء، وتشكيكه في صدقية من كان يصفهم بدجالي الخوارق.

وأصدرت مؤسسة الساحر الراحل بياناً مقتضباً يوم الأربعاء الماضي أبدت فيه «الحزن الشديد للإعلان عن وفاة جيمس راندي، بسبب مشكلات تتعلق بعمره».

وراندي المولود عام 1928 في تورنتو - واسمه الحقيقي راندال زوينج وعُرف بأسماء عدة منها «زوران» و«برينس ايبيس» و«تيليباث» و«راندال العظيم» وجيمس راندي - كان متخصصاً في سحر الاختفاء، وحطم الرقم القياسي للوقت الذي أمضاه الشهير هاري هاوديني في نعش مغلق مغمور بالماء، إذ بقي 55 دقيقة محبوساً داخل كتلة من الجليد.

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» أن جيمس راندي عولج في السنوات الأخيرة من مرض السرطان ومن مشكلات في القلب.

وبالإضافة إلى مواهبه كساحر، اكتسب جيمس راندي شهرته من تشكيكه في دجالي الخوارق وصحتها.

وفي ثمانينات القرن الماضي فضح جيمس راندي الأساليب التي كان يتبعها المعالج المزيّف بيتر بوبوف، فكشف أنه كان يستخدم سماعة طبيّة للكشف عن أمراض أتباعه مدعياً أنه يتلقى إلهاماً.

وقال راندي لصحيفة «نيويورك تايمز» عام 1981: «الاختلاف بيني وبينهم هو أنني أعترف بأنني دجّال، أما هم فلا يفعلون ذلك».


- بقي 55 دقيقة محبوساً داخل كتلة من الجليد.

- اكتسب شهرته من تشكيكه في دجالي الخوارق.

طباعة