البرازيلية لورديانا تشغل المصريين وتتصدر قوائم الأكثر تداولاً

تحولت شابة برازيلية في مصر إلى نجمة يتحدث عنها الجميع، وصارت الشغل الشاغل لمواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن أثار فيديو متداول لها ضجة كبيرة، إذ ظهرت الفنانة الاستعراضية وهي ترقص في أحد مراكز التجميل.
وتفاعل ملايين المصريين مع مقطع الفيديو، لتبدأ رحلة البحث والتقصي عن الفنانة الاستعراضية التي تبين أنها برازيلية وتدعى لورديانا، تعيش في مصر منذ فترة، وتعطي دروساً في الرقص، بحسب ما ظهر عبر صفحتها الشخصية بـ«انستغرام».
وتصدر اسم لورديانا قائمة الأكثر تداولاً في مصر عبر موقع «تويتر»، وأثار ضجة وجدلاً بين النشطاء، ما دفع جهات أمنية لفحص الفيديو الذي ظهرت فيه.
وقال مصدر أمني إن المقطع لم يتضمن أي ايحاءات مخلة، كما أن الراقصة ظهرت مرتدية ملابسها الطبيعية، ولم تكن ترتدي بدلة رقص مخالفة للشروط القانونية، حتى تتخذ إجراءات ضدها.
وأوضح المصدر، أن الفيديو كان داخل مكان مغلق في مركز تجميل برازيلي بالقاهرة، وبالتالي لا توجد مخالفة الرقص دون ترخيص، لأن الرخصة تعطى عندما يكون الرقص في الأماكن العامة، مثل الحفلات والفنادق والملاهي الليلية، ووفق الاشتراطات القانونية.
وتابع أن جهات الأمن تراجع الموقف القانوني للراقصات الأجنبيات في مصر، للتأكد من سلامة موقفهن القانوني من خلال إجراءات الإقامة، وسداد الضرائب المستحقة على عملهن.
من جهته، قال مدير أعمال لورديانا، طارق عبدالمحسن: إنها راقصة محترفة متواجدة فى مصر منذ أربع سنوات، وتعمل على تدريب الفتيات، مضيفاً أن: «لورديانا تعشق الفنانة سامية جمال وفيفي عبده».
وتضاعف عدد متابعي الشابة البرازيلية على «إنستعرام»، خلال ساعات، ليصل إلى أكثر من 481 ألف متابع، و ظل اسمها مسيطراً على «التريند» حتى أمس الثلاثاء، ومازالت عمليات البحث عنها مستمرة، كما يستمر زيادة عدد متابعيها على «إنستغرام» بصورة مستمرة ودون توقف.
وأضاف مدير أعمالها خلال مداخلة مع الإعلامي سيد على ببرنامجه «حضرة المواطن»، على قناة «الحدث اليوم»، أن لورديانا كانت فى مركز تجميل لإعداد شعرها، ورقصت بالصدفة البحتة، موضحاً أن الفيديو الذى انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى كان عفوياً، ولم يكن ممولاً.

طباعة