التزام بالإجراءات الاحترازية حرصاً على صحة وسلامة المرتادين

دبي المتألقة.. وجهات ترفيهية لأوقات ممتعة وآمنة

صورة

شهدت دبي في الآونة الأخيرة إعادة افتتاح عدد من الوجهات الترفيهية المميزة استكمالاً لجهودها في هذا الإطار على مدار الأشهر القليلة الماضية، فيما دعت مناطق جذب رئيسة جمهورها لزيارتها خلال شهر أكتوبر الجاري، وذلك ضمن جهود المدينة لاستئناف الأنشطة الاقتصادية وصولاً إلى الحياة الطبيعية والتعافي التام من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

تجارب مميزة كثيرة بانتظار الجمهور والسياح الذين لطالما اشتاقوا لدبي التي تمنحهم الحيوية والنشاط، وتوفر لهم أجواء مرحة مفعمة بالتفاؤل بما تمتلكه من مقومات سياحية عالمية، وأنشطة وفعاليات لا حصر لها، وتجارب فريدة. ولاشك أنه مع توفير المزيد من الخيارات أمام الزائر وفي ظل الإجراءات الاحترازية المتبعة، فقد أصبح بالإمكان قضاء أوقات ممتعة ضمن بيئة آمنة صحياً، وهذا الأمر يسهم في تشجيع السياحة الداخلية، وكذلك يحفز السياح على زيارة دبي، لاسيما أنها تأتي حالياً بين أكثر خمس وجهات سياحية يتم البحث عن معلومات عنها على الإنترنت كوجهة محتملة للسفر. وفي ما يلي بعض الوجهات التي تم افتتاحها أخيراً أو سيتم تشغيلها خلال شهر أكتوبر الجاري.

دبي باركس آند ريزورتس

افتتحت «دبي باركس آند ريزورتس»، أكبر وجهة ترفيهية متكاملة في الشرق الأوسط، متنزه «موشنجيت دبي»، الذي يضم ألعاباً متنوعة، ومعالم جذب ترفيهية مستوحاة من أضخم أفلام هوليوود، وفندق «لابيتا» العائلي المصمم على الطراز البولينيزي، مع الأخذ بعين الاعتبار التدابير الاحترازية لتعزيز الصحة والسلامة، لتوفير رحلة ترفيهية سعيدة وآمنة. ويحرص المتنزه على تقديم تجربة ترفيهية شاملة وآمنة، حيث سيستمتع الزوّار من الأعمار كافة بتجربة مميزة ضمن 27 لعبة ووجهة ترفيهية مستوحاة من 13 فيلماً من أفلام الحركة والرسوم المتحركة الأكثر شهرة في هوليوود، كما يمكن الاستفادة من العرض الترويجي «اشتر تذكرة واحدة لموشنجيت دبي والثانية ستكون علينا»، حتى 31 أكتوبر.

«حتّا وادي هب»

استقبلت «حتّا وادي هب» ومنتجعات «مِراس» في حتّا المخصصة للأنشطة الخارجية في أروع المحميات الطبيعية في دبي، محبي المغامرات والطبيعة في موسمها الثاني بدءاً من الأول من أكتوبر، فيما تستمر حتى نهاية أبريل 2021.

وتقدم «حتّا وادي هب» للباحثين عن المغامرة مجموعة واسعة من التجارب التي تلائم مختلف الأذواق، وتشمل الأنشطة المتاحة مجموعة من الخيارات المدفوعة والمجانية، التي تراوح بين التدريب على الدراجات الجبلية وتأجيرها، وألعاب الترامبولين. وتم هذا العام تقديم ثلاثة أنشطة جديدة هي جدار تسلق على ارتفاع 10 أمتار يضم خمس حارات تسلق بصعوبات مختلفة، لتناسب مختلف الأعمار، والمقلاع الذي يدفع الباحثين عن المتعة والتشويق لارتفاع يصل إلى 50 متراً، والتحليق المظلي الذي يتيح الفرصة للزوار لمشاهدة حتّا من منظور لم يسبق له مثيل.

«سفارى دبي بارك»

بدأت «سفاري دبي بارك» استقبال زوارها من الخامس من أكتوبر الجاري، وذلك بعد أن أجرت عمليات تطوير شاملة للعديد من مرافقها الداخلية، وهي تعد من نقاط الجذب السياحية والترفيهية المهمة في دبي، بما تقدمه للزائرين على مساحة كبيرة تصل إلى 119 هكتاراً من فرص للاستمتاع بأفضل الأوقات بين مظاهر الحياة البرية من مختلف البيئات العالمية، وما توفره من تجارب تفاعلية، ومجموعة واسعة من البرامج الترفيهية والتعليمية، إضافة إلى فعاليات جديدة تم تصميمها لتتناسب مع مختلف الأعمار وتحقيق راحة الزوار منذ دخولهم إلى الحديقة حتى انتهاء برنامجهم اليومي، بما في ذلك تسهيل وصولهم إلى مختلف مواقع الحديقة، والاستمتاع بخدماتها ومعالمها، كما تم تطوير مسارات السير الخاصة بالزوار داخل الحديقة، بالإضافة إلى ما تقدمه «سفاري دبي بارك» من خدمات ومرافق تناسب الجميع، وتراعي بشكل خاص أصحاب الهمم.

«نافورة النخلة»

تستعد «ذي بوينت»، الوجهة الأولى لنمط الحياة وتناول المأكولات في دبي، والتي تديرها «نخيل مولز»، لإطلاق أكبر نافورة مياه في العالم في إمارة دبي. وستسعى «نافورة النخلة»، أحدث نقطة جذب سياحية في «النخلة جميرا»، للحصول على لقب «غينيس للأرقام القياسية» في 22 أكتوبر الجاري، خلال حفل إطلاقها الافتتاحي، مع الأخذ بالاعتبار أن الدعوة عامة لكي يتمكن الجمهور من حضور هذا الحدث الضخم، وسوف تُطلق مضخة الماء على علو 105 أمتار فوق مساحة تمتد على 14 ألف قدم مربعة تشعّ بالنور مع أكثر من 3000 مصباح «ليد»، وسيتضمن هذا الحفل العديد من الفقرات الترفيهية عند الساعة الرابعة عصراً، وسيشمل مجموعة متعددة من منسقي الموسيقى (دي جيه) والعروض الراقصة وعرض الألعاب النارية، بالإضافة إلى فعاليات ومسابقات متنوعة طوال اليوم، تقدمها مطاعم منتشرة في أرجاء «ذي بوينت».

القرية العالمية

أعلنت القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن استعدادها لتنظيم موسمها الـ25 واحتفالها باليوبيل الفضي بدءاً من 25 أكتوبر الجاري، حيث وضعت مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية، وذلك في إطار التزامها المستمر بالحفاظ على صحة وسلامة الضيوف والموظفين والشركاء. ووعدت القرية العالمية ضيوفها بموسم حافل بالمفاجآت ومتميز عن بقية المواسم ضمن بيئة عائلية مليئة بالمتعة والإثارة، وتجارب تسوّق استثنائية، إضافة إلى فرصة استكشاف حضارات وثقافات شعوب العالم.

تجارب مميزة بانتظار الجمهور والسياح، الذين اشتاقوا لدبي التي تمنحهم الحيوية والنشاط.

دبي بين أكثر خمس وجهات سياحية يتم البحث عن معلومات عنها على الإنترنت كوجهة للسفر.

 

طباعة