ملكة جمال المغرب تعتذر: المرأة المصرية على راسي من فوق

"المرأة المصرية على راسي من فوق".. بهذه الكلمات أعربت الممثلة وملكة جمال المغرب ابتسام مومني عن اعتذارها للنساء المصريات، بعد تصريحات لها اعتبرت إساءة، إثر إلغاء حفل ابن بلدها سعد لمجرد الذي كان مقرراً إقامته في القاهرة، مؤخراً.
وكتبت الفنانة وعارضة الأزياء المغربية في منشور لها على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخراً، أن "مصر بلد شقيقة وعزيزة هي ونساؤها وشعبها على قلوبنا، وأحترمها.. هي بلاد الثقافة والحضارة"، مشيرة إلى أن كلماتها الغاضبة كانت تقصد بها "الذين اتخذوا القرار بمنعه (سعد لمجرد) وكذلك قصدت الجزء البسيط الذين هاجموا المغرب، وبناتها وأنا أكيد لم أكون أقصد التعميم لأنوا التعميم لغة الجهلاء".
وأكدت ملكة جمال المغرب، خلال مداخلة لها في برنامج التاسعة الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على الفضائية المصرية الليلة الماضية، أن اعتذارها لا يأتي بسبب التعليقات الغاضبة التي أثارتها تصريحاتها، ولكن لأنها لن ترضى على نفسها أن تكون سبباً في أزمة بين شعبين يقدّران ويحبان بعضهما البعض، ولم تقع بينهما أي مشكلة، لافتة إلى أن الاعتذار يأتي أيضاً لأن لغة التعبير قد خانتها بسبب التعميم.
وأضافت ابتسام عن كلماتها القاسية السابقة التي تمثل إهانة: "المرأة المصرية باحترمها وعلى راسي.. وكل نساء العالم العربي، بس بما أني أسأت بدون قصد للمرأة المصرية فكان الاعتذار واجب". وعن تعصبها للفنان سعد لمجرد، وغضبها بعد إلغاء حفله في مصر، أوضحت: "أنا دافعت على سعد لمجرد مو لأنه ابن بلدي، دافعت عن الحق، وأوجه له تحية، الفنان سعد لمجرد لحد الآن لم يثبت عليه شيء، فالقضية مجرد تهمة، والمتهم بريء حتى تثبت إدانته، ودافعت تقديراً لفنه".

طباعة