«وأصبح الخيال حقيقة» وعايدة مولوني

«الشارقة للمتاحف» تمدّد معرضين حتى نهاية 2020

معرض «وأصبح الخيال حقيقة» يحتفي بحياة أندرسن وأعماله بطابع تفاعلي. من المصدر

أعلنت هيئة الشارقة للمتاحف عن تمديد اثنين من معارضها القائمة في متحف الشارقة للفنون لنهاية العام الجاري، وهما المعرض الفني «وأصبح الخيال حقيقة» المستوحى من خيال الكاتب والشاعر الدنماركي هانز كريستيان أندرسن، الذي ينظّمه المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف، ومعرض الفنانة الإثيوبية عايدة مولوني، الذي أطلقه معهد إفريقيا في الشارقة، بالتعاون مع هيئة الشارقة للمتاحف ومؤسسة الشارقة للفنون، تحت عنوان «العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي».

ويحتفي معرض «وأصبح الخيال حقيقة» بحياة أندرسن وأعماله بطابع تفاعلي يحاكي أسلوب الكاتب الذي يستحضر عالم الخيال السحري، ويمزجه بالواقع بطريقة تعكس قدرة فريدة على سرد القصص، ونقل الحكايات الشعبية المرتبطة بالعديد من الثقافات بطبيعية وتلقائية، ليقدم الكاتب للعالم مجموعة من القصص والأعمال الأدبية الأكثر ترجمة وانتشاراً في العالم.

ويشتمل معرض الفنانة عايدة مولوني على جزئين، يستعرض الأول ضمن مجموعة من الأعمال الإبداعية، رحلة الفنانة وعودتها إلى موطنها بعد غيابها لسنوات، بسبب الدراسة والعمل الفني في أميركا الشمالية، إذ يقدم باقة مختارة من الصور. ويجمع المعرض إلى جانب أعمال مولونى، باقة لمصورين أفارقة معاصرين عبر «مهرجان أديس فوتو - استطلاع تسع سنوات»، الذي تقيمه الفنانة في أديس أبابا، بصفتها مُؤسِسِة ومديرة «مهرجان أديس فوتو»، الذي انطلق عام 2010 في إثيوبيا، للمرة الأولى، ويقام كل عامين في شرق إفريقيا.


«العودة للوطن».. عنوان معرض الفنانة الإثيوبية.

طباعة