«ذا بوهيميانز» تحيي أغاني «كوين» في «أوبرا دبي»

بدأت «ذا بوهيميانز» في تكريم إرث فرقة موسيقى الروك الأكثر تألقاً على المسارح منذ عام 1996. أرشيفية

تستضيف «أوبرا دبي»، 19 نوفمبر المقبل، حفلاً غنائياً تحيي فيه فرقة «ذا بوهيميانز» العالمية مجموعة من أروع أغاني فرقة الروك الإنجليزية الشهيرة «كوين»، وتستحضر إلى أذهان عشاق الموسيقى أمجاد النجم العالمي الراحل فريدي ميركوري، وفرقته الأسطورية.

وبدأت «ذا بوهيميانز»، التي توصف غالباً بأنها «الفرقة الأكثر تميزاً في إحياء تراث كوين»، بتكريم إرث فرقة موسيقى الروك الأكثر تألقاً على المسارح منذ عام 1996، حيث كانت تتمتع بشعبية واسعة لدى محبي الموسيقى في جميع أنحاء العالم.

وبفضل شخصيته المتمردة وتصرفاته الجريئة على المسرح، يتمتع عازف البيانو والمغني الرئيس لفرقة «ذا بوهيميانز»، روب كومبر، بالسمات المثلى لتجسيد دور المغني الأسطوري فريدي ميركوري، مع امتلاكه المظهر والشخصية المسرحية الأنسب لذلك. ويعتلي المسرح، إلى جانب كومبر، أعضاء فرقته المبدعين، بمن فيهم كريستـوفر غريغوري، الذي يعزف على الجيتار الكهربائي ببراعة فائقة تضاهي أداء برايان ماي. وكان اهتمام الفرقة بأدق التفاصيل عاملاً جوهرياً في نجاحها المذهل.

وحصدت «كوين» إعجاب الملايين من عشاق الموسيقى على مدار أكثر من 40 عاماً، حيث نجحت الفرقة بانتزاع المراتب الأولى عالمياً لـ18 ألبوماً موسيقياً، و18 أغنية منفردة، و10 أقراص «دي في دي»، كما حققت ألبوماتها مبيعات قياسية تراوح بين 150 و300 مليون نسخة.

وإلى جانب أغانيها الشهيرة، سيستمتع معجبو «كوين» بعرض استثنائي، يستحضر الأداء المسرحي الذي اشتهرت به الفرقة. فقد جرى تصميم كل شيء، بدءاً من الأزياء والأدوات وحتى الإضاءة، على غرار الأسلوب الذي تميزت به فرقة «كوين».

ويتضمن حفل «بيست أوف كوين» عرضاً مسرحياً حيّاً، يستحضر سحر هذه الفرقة الأسطورية مع باقة مختارة من أشهر أغانيها، بدءاً من الإبداعات الكلاسيكية الغنية بالإيقاعات ونغمات البيانو، مثل: «كيلر كوين»، و«دونت ستوب مي ناو»، وصولاً إلى أغنيات البوب المذهلة التي ذاع صيتها خلال الثمانينات.

وستدفع فرقة «ذا بوهيميان» الحاضرين إلى الغناء والرقص والتصفيق طوال الحفل، لاستعادة أمجاد واحدة من أعظم فرق الروك على الإطلاق.

طباعة