سنغافورة.. إقبال على شراء تذاكر لتناول العشاء داخل طائرة "إيرباص"

حقق عرض من شركة طيران سنغافورة "سينغابور إيرلاينز" يتيح تناول العشاء في طائرة "إيرباص" ضخمة متوقفة على مدرج المطار في مقابل ثمن تذكرة سفر، نجاحا "هائلا" لدرجة دفعت القائمين على التجربة إلى تمديدها. ويمكن لمحبي عالم الطيران في سنغافورة تناول الطعام على متن طائرة من طراز "إيرباص إيه 380"، أكبر طائرة ركاب في العالم، في مقابل 642 دولارا محليا (472 دولارا أميركيا).
وفي ظل التراجع الكبير في حركة الملاحة الجوية بفعل جائحة كوفيد-19، طرحت شركات عدة في أستراليا واليابان وتايوان "رحلات إلى لا مكان" تنطلق وتهبط في المطار عينه لتعويم وضعها المالي. وكان المشروع واردا لفترة لدى شركة طيران سنغافورة، قبل أن تتخلى عنها لمصلحة اقتراحات تجارية أقل تأثيرا على البيئة.
وقررت الشركة تحويل طائرة "إيه 380" إلى مطعم موقت، في مشروع حقق نجاحا كبيرا، إذ إن المقاعد الـ900 المطروحة للبيع لتناول وجبة العشاء يومي 24 و25 تشرين الأول/أكتوبر، بيعت الاثنين في أقل من نصف ساعة، وفق صحيفة "سترايتس تايمز" المحلية.
وأمام هذا "الطلب الهائل"، أشارت الشركة إلى أنها ستوسع هذا العرض ليومين إضافيين على الغداء والعشاء.
وتتيح التذكرة الأغلى تناول عشاء من أربعة أطباق في مقصورة الدرجة الأولى، فيما الأرخص تكلف 53 دولارا محليا (39 دولارا أميركيا) في الدرجة السياحية.
ولاحترام مبدأ التباعد الجسدي، سيبقى نصف المقاعد في الطائرة شاغرا. أما للراغبين في "السفر" من دون ترك المنزل، فتقدم "سينغابور إيرلاينز" أيضا خدمة توصيل وجبات الطعام.

طباعة