بيرو تفتح معلم أثري شهير لسائح واحد فقط

فتحت بيرو أطلال قلعة ماتشو بيتشو، التي تعود لحضارة شعب الإنكا، لسائح ياباني واحد بعدما انتظر لنحو سبعة أشهر لزيارة هذا المعلم السياحي العالمي. وكان من المقرر أن يزور جيسي كاتاياما القلعة الشهيرة في شهر مارس الماضي لكن المعلم السياحي أغلق أبوابه بسبب فيروس كورونا.
وقال وزير الثقافة البيروفي، أليخاندرو نيرا، إن كاتاياما حصل على الإذن بعدما قدم طلبا خاصا. ومن المتوقع إعادة فتح القلعة القديمة، وهي أهم معلم سياحي في بيرو، بطاقة استيعابية مخفضة الشهر المقبل.
وكان كاتاياما يخطط للبقاء في بيرو لعدة أيام، لكن السبل تقطعت به في بلدة أغواس كالينتس الواقعة بالقرب من قلعة ماتشو بيتشو في منتصف مارس الماضي بسبب قيود السفر المتعلقة بفيروس كورونا.
وقال نيرا في مؤتمر صحافي افتراضي الإثنين "جاء إلى بيرو والحلم يراوده بأن يتمكن من الدخول إلى القلعة". وأضاف نيرا "سُمِح لكاتاياما بالدخول إلى أطلال القلعة السبت الماضي برفقة رئيس المتنزه "حتى يتمكن من الزيارة قبل العودة إلى بلده".
واحتفل السائح في فيديو تم تسجيله في قمة الجبل الذي بُنِيت عليه قلعة ماتشو بيتشو بهذه الرحلة التي طال انتظارها. وقال كاتاياما "الرحلة مدهشة حقا، شكرا لكم".
وسجلت بيرو أكثر من 849 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا و 33 ألف حالة وفاة منذ بداية تفشي الوباء، حسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكينز.

طباعة