كان نائماً.. تونسي يلقى حتفه داخل كشك بعد هدمه من البلدية بالجرّافة

لقي كهل تونسي حتفه وهو يغطّ في النوم داخل كشك لبيع السجائر، حينما عمدت السلطات البلدية إلى هدمه بمن فيه لمخالفته التراخيص القانونية.

وفُطن إلى صاحب الكشك في مدينة سبيطلة التابعة لولاية القصرين مع انتهاء أعمال الهدم في ساعات الفجر باستخدام جرافة، وهو مصاب بجروح بليغة، لينقل إلى المستشفى حيث  فارق الحياة متأثراً بإصاباته.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية، اليوم الثلاثاء، أن السلطات البلدية في القصرين نفذت مساء الأحد قرارات لهدم عدد من البناءات الفوضوية التي جرى تشييدها من دون رخص بالقرب من السكك الحديدية في مدينة سبيطلة غرب البلاد.

ولم يشر المصدر إلى ما إذا كانت السلطات قد نبهت صاحب الكشك بساعة الهدم قبل مباشرته.

وأثارت الحادثة غضباً في وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تم تناقل صور للكشك المهدوم.

ووفق الوكالة، شهدت مدينة سبيطلة اليوم احتجاجات من أهالي الضحية وسكان الحي الذي كان يقطن به، إذ أغلقوا طرقات فرعية ومحال تجارية لتبدأ إثرها عمليات كر وفر مع قوات الأمن. كما داهم المحتجون عدداً من المؤسسات وأحرقوا سيارة للبلدية.

وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع، محمد زكري، بأن وحدات عسكرية دخلت المدينة لحماية المنشآت العامة في ظل تصاعد الاحتجاجات.
وذكر والي القصرين أن السلطات ستفتح تحقيقاً في الحادثة لتحديد المسؤوليات.

طباعة