«تحقيق أمنية» تُعلن عن نجاح حملتها «جرعة أمل»

تمكّنت «المؤسسة» منذ بداية شهر أكتوبر الماضي من تحقيق العديد من أمنيات الأطفال المرضى. من المصدر

أعلنت مؤسسة «تحقيق أمنية» عن ختام ناجح لحملة «جرعة أمل» الهادفة إلى التوعية بمعاناة الأطفال مع مرض الفشل الكلوي. وتمكّنت المؤسسة منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، عبر نشر الرسائل التوعوية على وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الرسائل النصّية المُباشرة، من تحقيق العديد من أمنيات الأطفال المرضى.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية، هاني الزبيدي: «من المؤلم حقّاً مُشاهدة معاناة الأطفال مع أجهزة غسيل الكلى، أو استلقائهم على أسرّة المستشفيات بانتظار الحصول على الكلى التي يتمّ التبرع بها لإنقاذ حياتهم. ويُسعدنا أن نتمكّن عبر تحقيق أمنياتهم، التي تُشكّل ضوء الأمل الذي يتعلّقون به، من مدّهم بالقوة والشجاعة لمحاربة مرضهم، والصبر على تحمّل ساعات العلاج المؤلمة».

مضيفاً: «أتوجه بالشكر إلى أصحاب القلوب الخيّرة في المجتمع الإماراتي، الذين أسهموا معنا في رسم الابتسامة وإدخال الفرحة على قلوب عشرات الأطفال من المصابين بمرض الفشل الكلوي ومُساعدتنا في تحقيق أمنياتهم، التي تنوّعت ما بين الحصول على أحدث الأجهزة الإلكترونية المتطوّرة، مثل آي باد، ماك بوك، لاب توب الألعاب، وغيرها الكثير». واختتم الزبيدي تصريحه قائلاً: «لابد لـ(جرعة الأمل) من أن تطرح ثمارها الرائعة في رسم الابتسامة على وجوه الأطفال المرضى الذابلة، وأن تمنحهم الرغبة في مواصلة رحلة العلاج القاسية. ويُسعدنا أن نكون شركاء في صنع الخير وإدخال السعادة على قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطرة تُهدّد حياتهم مع أفراد عائلاتهم».

طباعة