في «اليوم الدولي للطفلة».. غوتيريس يدعو إلى إعلاء أصوات المراهقات

غوتيريس أكد أن الفجوة بين الفتيات والفتيان لاتزال واسعة. أرشيفية

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى «إعلاء أصوات المراهقات»، مضيفاً بمناسبة «اليوم الدولي للطفلة» أن «المراهقات، بما يخلقنه من حركات عالمية من أجل التغيير، هن القادة الجدد في عصرنا».

وقال في رسالة بهذه المناسبة، نقلها موقع أخبار الأمم المتحدة: «نحتفل هذا العام باليوم الدولي للطفلة في وقت يشهد فيه العالم جائحة فيروس (كورونا)، وتجدد الحركات المطالبة بالعدالة الاجتماعية». وتابع غوتيريس: «بينما نعزز سبل التصدي للجائحة ونخطط للتعافي من آثارها، فإن لدينا فرصة لتهيئة عالم أفضل وأكثر عدلاً ومساواة للفتيات في كل مكان. وأفضل طريقة لتحقيق ذلك هي السير خلف راية القيادة التي ترفعها الفتيات أنفسهن».

ودعا إلى «إعلاء صوت المراهقات، ووضع احتياجاتهن في موقع الصدارة عند صياغة القوانين والسياسات والممارسات في كل بلد ومجتمع بكل أنحاء العالم».

ولفت إلى أن «الفجوة بين الفتيات والفتيان لاتزال واسعة بشكل لا يمكن قبوله. فالمراهقات محرومات من الفرص في مجالات العلم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ليس بسبب قصور في مواهبهن أو طموحاتهن، بل لأنهن فتيات».

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أنه «على الصعيد العالمي، فإن نسبة النساء في صفوف خريجي هذه المواد تقل عن 15% في أكثر من ثلثي البلدان».

ودعا إلى أن «نستمد الإلهام من المراهقات اللواتي يأخذن زمام المبادرة، ويصنعن حياة أفضل لأنفسهن وللآخرين».

 

طباعة