باكستان: قضينا تماماً على أسراب الجراد المدمرة

أكد مسؤولون في باكستان، اليوم الجمعة، أن البلاد قضت تماماً على أسراب الجراد الصحراوي، بعد شهور من إعلان حالة الطوارئ الوطنية لمكافحة انتشار الجراد.

وقال رئيس المركز الوطني لمكافحة الجراد، الليوتينانت جنرال معظم إعجاز: «بفضل الله، ثم بجهود الجميع، نعلن اليوم أنه لا يوجد جراد في باكستان».

وأضاف إعجاز خلال مراسم أقيمت في العاصمة إسلام أباد: «بدأ أسراب الجراد في التراجع منذ أغسطس، وقمنا بتطهير الهكتارات القليلة الأخيرة من الأراضي في منطقتين الأسبوع الجاري».

ونشرت باكستان طائرات مسيرة ومروجيات ومئات المركبات وآلاف العمال الزراعيين منذ إعلان حالة الطوارئ في فبراير الماضي.

ودخلت أسراب الجراد باكستان لأول مرة في يونيو من العام الماضي، من إيران المجاورة، وسرعان ما دمرت مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية في المناطق الجنوبية الغربية، إذ دمرت زراعات القطن والقمح والذرة ومحاصيل أخرى.

ودفعت الأضرار باكستان، التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة، إلى الإخفاق في تحقيق المستهدف من إنتاجها من القمح الذي انخفض محصوله بنحو مليوني طن، ما اضطر الحكومة إلى استيراد القمح لأول مرة منذ ما يقرب من عقد.

وأدى تراجع العائدات إلى ارتفاع أسعار القمح والحبوب الغذائية الأخرى، مما دفع التضخم العام إلى ما يقرب من 10% في سبتمبر الماضي، وزاد الضغط السياسي على الحكومة.

طباعة