مصر.. الإعدام لمساعد صيدلي تخلى عنه 31 محاميا

حكمت محكمة النقض في مصر، بتأييد إعدام مساعد صيدلي متهم بقتل شقيق زوجته، بسبب خلافات على الميراث. وكانت النيابة العامة، وجهت تهمة القتل إلى "أحمد. ز"، مساعد صيدلي حاصل على الجنسية الإسبانية، بعد إقدامه على التخلص من شقيق زوجته عادل الصواف، تاجر موبيليا، بسبب خلاف على ميراث زوجته من والدها. بحسب صحف مصرية وموقع "روسيا اليوم".
وكان المتهم "أحمد. س" 47 عاما، قد استعان بفريق دفاع من 31 محاميا لكنهم جميعا قرروا الانسحاب من القضية، بعد الاطلاع على تحقيقات النيابة، وفجرت زوجة الجاني وشقيقة المجني عليه مفاجأة ، إذ اعترفت أن النقاب المستخدم في الجريمة من متعلقاتها الشخصية.
وأوضحت زوجة المتهم، أن خلافات مادية نشبت بين الجاني والمجني عليه بسبب الميراث الخاص بها، لافتة إلى أن المشكلات امتدت لحوالي 4 أعوام رغم محاولات الصلح المستمرة.
واعترف شقيق المتهم ويدعى "أشرف. س"، مدرس، أن الجاني طلب منه توصيله إلى مخزن بمنطقة الشارع الحربي، وهو الذي ضبطت فيه قوات الأمن السلاح المستخدم في الجريمة بعد ذلك، وأضاف أن شقيقه كان يحمل حقيبة سوداء أثناء استقلالهما السيارة معا قبل ارتكاب الجريمة، وهي الحقيبة المضبوطة بمسرح الجريمة، وكانت تضم أقنعة ومادة مخدرة وعددا من السلاسل الحديدية.
ويحمل القاتل الجنسية الإسبانية وتعهدت السفارة بالقاهرة، في وقت سابق، بتوفير محام له على نفقتها، وانعقدت الجلسة بحضور مندوب من السفارة الإسبانية.

طباعة