خبراء: ليوناردو دافنشي لم يرسم لوحته «المفقودة»

فيوراني: دافنشي عمل فقط رسومات تحضيرية للجدارية. ■ أرشيفية

أعلن، أمس، عن انتهاء عملية بحث تتعلق بتاريخ الفن، استمرت لقرون، للعثور على لوحة للفنان ليوناردو دافنشي، إذ قال الخبراء إن عبقري عصر النهضة لم يرسم أبداً لوحة «معركة أنجياري» الأسطورية.

وكان يُشتبه، منذ فترة طويلة، في اختفاء اللوحة التي تحتفل بانتصار جمهورية فلورنسا على ميلانو في القرن الـ15، خلف جدار في قاعة مدينة فلورنسا.

وقالت مؤرخة الفن في جامعة فيرجينيا، فرانشيسكا فيوراني، خلال مؤتمر بمتحف أوفيزي جاليريز في فلورنسا: «لم يرسم ليوناردو أبداً تلك المعركة على ذلك الجدار، هذا استنتاج»، وأفادت بأن ليوناردو قام فقط بعمل رسومات تحضيرية للجدارية كبيرة الحجم، التي كُلف بها في أوائل القرن الـ16.

وتابعت أن هناك سجلات للمواد التي تم تزويد الرسام بها في ما يتعلق بالعمل، وأن «تلك المواد لم تكن مواد لرسم المعركة، لكن لتجهيز الجدار (للرسم)».

وأشارت إلى أنه «لم تمضِ عملية تحضير الجدار على ما يرام، وتوقف كل شيء عند هذا الحد».

 

طباعة