بعد صراع طويل مع المرض

رحيل نجم الروك إيدي فان هيلين بسبب السرطان

إيدي رحل عن 65 عاماً. أ.ب

غيّب الموت عازف الغيتار، إيدي فان هيلين، مؤسس فرقة الهارد روك «فان هيلين»، إذ توفيّ، أول من أمس، عن 65 عاماً بعد صراع طويل مع المرض، كما أعلن ابنه وولف.

وغرّد وولف فان هيلين: «خسر والدي إدوارد لودفيك فان هيلين صراعه الطويل والشاق مع السرطان».

أسس إيدي وشقيقه أليكس، مع المغني ديفيد لي روث، فرقة «فان هيلين» الذائعة الصيت في مجال الهارد روك في الثمانينات، في باسادينا بالقرب من لوس أنجلوس.

ولد إيدي فان هيلين في هولندا لكنه انتقل للعيش في باسادينا، وتميّز بموهبته في العزف على الغيتار، وبأداء منفرد لامع على هذه الآلة الموسيقية لأغنية «بيت إت» الشهيرة لمايكل جاسكون سنة 1983.

وسطع نجم الفرقة بفضل أغنية «جامب» التي ألّفها إيدي، لكنّ بقية الفرقة رفضتها في البداية.

ووردت هذه الأغنية في الألبوم الأكثر مبيعاً للفرقة «1984»، وتصدّرت قائمة أفضل الأغنيات في الولايات المتحدة لخمسة أسابيع على التوالي. واضطرت الفرقة في عام 2012 إلى إلغاء حفلات في اليابان بسبب عملية طارئة لإيدي فان هيلين، وبعد ثلاث سنوات عاودت الفرقة جولاتها في الولايات المتحدة وكندا.

وواجه فان هيلين مشكلات إدمان على الكحول والمخدرات، وعانى سرطاناً في الجهاز الهضمي.

وتسبب إدمانه في طلاقه للممثلة فاليري برتينيلي سنة 2007، بعد زواج دام 16 سنة.


تميّز بموهبته في العزف على الغيتار وبأداء منفرد لامع.

أسس إيدي وشقيقه مع ديفيد لي روث فرقة ذائعة الصيت.

طباعة