«النجاح ربيعي» تجمع عمار آل رحمة وأحمد درويش «بلودلاين»

«راب مهذب» يبث رسالة أمل: العالم اكتفى من السلبية

عمار «يمين» و«بلودلاين» صوّرا الأغنية بطريقة الفيديو كليب. من المصدر

حظيت أغنية «النجاح ربيعي» التي طرحها الفنانان الإماراتيان، عمار آل رحمة وأحمد درويش، المعروف باسم «بلودلاين»، أخيراً، بمشاهدات عالية، وأصداء إيجابية من الجمهور.

واستقطبت الأغنية عبر قناة عمار آل رحمة على «يوتيوب» وموقع «إنستغرام»، أكثر من 27 ألف متابعة في اليوم الأول من طرحها.

وتجمع الأغنية بين آل رحمة، العائد بقوة هذه المرة إلى ساحة «الراب» الإماراتي، مع أحد أبرز نجوم الراب المحليين، أحمد درويش، الذي يشترك مع آل رحمة ليس فقط في غناء العمل الجديد، بل وفي مشروع تأليف كلمات العمل الذي صوّر بطريقة الفيديو كليب، ليكون رسالة أمل لكل شاب يؤمن بموهبته، ويتوق إلى الدعم والاهتمام، لتجاوز العقبات وتحدي اليأس، ومواصلة طريق تحقيق الأحلام انطلاقاً من تجربته الحياتية الواقعية، التي تناولها الفنان في الأغنية، ليلهم بها آخرين.

وحول العمل المشترك، قال آل رحمة لـ«الإمارات اليوم» «مازلت أعتبر نفسي في ميدان الراب مجرد هاوٍ أو مؤدٍّ إن صح القول، فرغم عشقي لهذا اللون الموسيقي، وميلي إليه إلا أنني لم أتعمق فيه بالشكل الذي يجعلني مغني راب محترفاً، لكنني سعيد بهذه العودة الناجحة، والأغنية التي كان لها صدى واسع بين أوساط جمهور وعشاق فن الراب، وهذا في الحقيقة دافع كبير لي لمواصلة المشوار».

وعن نمط الراب «المهذب» الذي تقدمه الأغنية، ومخالفتها لقضايا يركز عليها هذا اللون من تردي الأوضاع والغضب وصعوبات الحياة وتحدياتها، أكد آل رحمة: «لا نحتاج اليوم إلى المزيد من السلبية، خصوصاً في هذه الظروف العصيبة التي يمر بها العالم، وتزايد أزمات الشك والخوف التي خلّفتها أزمة (كورونا) حول العالم، والتي بتنا معها تواقين إلى التركيز على بث الإيجابية، واستنهاض همم الناس للأمل في المستقبل، والتمسك بالأحلام بغية تحقيقها، وهذا ما تبثه كلمات الأغنية ومضامينها، خصوصاً للشباب الإماراتي»، وتابع آل رحمة: «لعله كذلك لون راب راقٍ وجديد كلياً، يطرح اليوم ليتوافق مع رؤيتي الفنية الخاصة لهذا النمط الموسيقي الشهير، الذي اتسعت بوتقة حضوره وصداه بين الشباب، والذي أراه قادراً على تناول مختلف القضايا الحياتية بطريقة بناءة وهادفة تنأى عن التجريح والعنف اللفظي، وتتناسب بالتالي مع متطلبات مجتمعي الإماراتي ببيئته التقليدية المحافظة التي تربينا فيها على قيم التسامح والمحبة ومبادئ الاحترام والأخلاق الحميدة».


صديق الحياة.. والفن

عن اللقاء الفني الذي يجمع الفنان والإعلامي، عمار آل رحمة، بأحد أشهر أسماء الراب المحلي «بلودلاين»، وإن كان خطاً جديداً سيستمر فيه في المستقبل القريب، قال: «سعيد جداً وفخور بهذا الدويتو الغنائي الناجح، وهذا الظهور المتميز الذي جمعني مع أحد أهم أصدقائي في الحياة والفن، الفنان أحمد درويش، وهذا دافع حقيقي لي للتقدم في الميدان، وتفعيل تجارب غنائية قادمة وناجحة تجذب جمهور الراب الشاب، وتعبر عن طموحاتهم وآمالهم»، مؤكداً في الوقت ذاته على قيمة تشجيع المواهب الإماراتية الصاعدة في ميدان «الراب» التي تحتاج، برأيه، إلى الدعم والعناية والاحتواء لبلوغ الأهداف وتحقيق النجاح.

الأغنية تحاول استنهاض همم الناس للأمل في المستقبل، والتمسك بالأحلام بغية تحقيقها.

عمار آل رحمة:

«فن الراب قادر على تناول مختلف القضايا الحياتية، بطريقة بناءة وهادفة تنأى عن التجريح والعنف اللفظي».

طباعة