هل القصة وهمية؟..ياسمين صبري لاتزال تبحث عن نيرمين

لازالت أصداء واقعة الخلع التي تقدمت سيدة مصرية ضد زوجها بسبب ياسمين صبير تتفاعل بشكل كبير. إلا أن  عدم ظهور السيدة طوال الفترة الماضية أثار الشكوك حول إمكانية أن تكون القصة مختلقة والسيدة وهمية.
تعود تقاصيل القصة إلى قيام سيدة مصرية بطلب الطلاق بعد إصرار زوجها على تحويلها إلى نسخة من النجمة ياسمين صبري، والتي يعتبرها نجمته المفضلة، حيث طلب منها اجراء جراحات تجميل لتتشبه بياسمين  وطلب منها ايضا تقليدها في ملابسها وطريقة حديثها وحركاتها. ولكن المرأة رفضت ذلك وطلبت منه الزواج باخرى وتقدمت بدعوى خلع.
بعد نشر الواقعة عبر أحد المواقع  طالبت ياسمين على صفحتها الرسمية بتويتر بالتواصل مع المرأة التي تدعى نيرمين، وفي مداخلة تلفزيونية مع الاعلامية المصرية  لميس الحديدية تحدثت ياسمين صبري معلقة على الخبر التي اعتبرته مؤسفا حيث موقف الزوج وتحكمه، وقالت ياسمين في مداخلتها مع لميس: أنا بحب الستات جداً وبنحاز ليهم ودايماً بيزعجني أن نساء الشرق الأوسط يصنفوا كدرجة ثانية، وأضافت"الست دي قوية جداً لانها وقفت ضد طلب زوجها وأصرت على الطلاق وعندما رفض أقدمت على طلب الخلع وهي نموذج للمرأة القوية"،
ودعت ياسمين  جميع السيدات أن يتبعن مسيرة السيدة صاحبة الواقعة التي تدرك قيمتها جيداً
ورفضت ياسمين انسياق اي امراة لرغبات زوجها التي قد تغير من هويتها وشخصيتها وجمالها واستقلالها قائلة " مفهوم الجمال نسبي جدا ويختلف في كل زمان ومكان، وكل أمرأة لها بصمة ومشددة على أن المرأة تستحق كل الحب والإحترام والدعم".
عدم ظهور نيرمين التي أثارت هذه القضية الامر دفع البعض للإشارة  إلى أن القصة وهمية تماما، بدليل عدم نشر رقم قضية أو تاريخ تقدم بعريضة رسمية للمحكمة حتى يتم البحث بدقة حول الموضوع، كما انه رغم مناشدات ياسمين صبري لم تظهر المدعوة نيرمين بأي صورة وكانها مجرد شبح وشخصية وهمية.

طباعة