اليابان: مركبة فضائية باستخدام الجليد القمري

العلماء يراهنون على وجود الجليد بالقرب من القطب الجنوبي للقمر وداخل فوهاته المظلمة. من المصدر

أعلنت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية عن خططها لاستخلاص الهيدروجين من بقايا الجليد القمري واستخدامه مصدراً للوقود، وفقاً لصحيفة جابان تايمز.

وتهدف الوكالة إلى خفض تكاليف رحلات استكشاف القمر، التي تنوي إطلاقها في منتصف العقد بعد المقبل، بإيجاد مصدر للوقود على القمر بدلاً من نقله من الأرض.

وذكر العلماء أنه ربما توجد بقايا من الجليد بالقرب من القطب الجنوبي للقمر وداخل فوهاته المظلمة.

وتخطط وكالة استكشاف الفضاء اليابانية للتعاون مع «ناسا» لبناء البوابة القمرية، وهي محطة فضائية صغيرة تدور حول القمر، وتمثل نقطة انطلاق للرحلات المستقبلية.

ويكفي الوقود الهيدروجيني الذي تخطط الوكالة لجمعه لحمل أربعة رواد فضاء بين القمر والبوابة القمرية. وسيستخدم هذا الوقود أيضاً لتشغيل المركبة الجوالة على سطح القمر، وسيكفيها كي تقطع نحو 1000 كيلومتر.

وتشير تقديرات الوكالة اليابانية إلى أنها تحتاج إلى 37 طناً من المياه لتوليد الطاقة اللازمة لنقل رواد الفضاء بين القمر والبوابة القمرية. وستحتاج المركبة التي ستستكشف سطح القمر إلى نحو 21 طناً من المياه.

وكشفت الوكالة أيضاً عن تصميمات لمركبة ذاتية القيادة سداسية العجلات تستخدم خلايا الوقود الهيدروجيني، خلال العام الماضي، بالتعاون مع شركة تويوتا.

طباعة