روبوتات ميكروسكوبية تُحقن داخل أجسام المرضى

تُحقن الروبوتات في الجسم لتتبّع البكتيريا أو الخلايا السرطانية. من المصدر

طوّر فريق علماء من جامعة كورنيل روبوتات ميكروسكوبية لا تُرى بالعين المجردة، ويأملون بحقنها يوماً في الجسم البشري لعلاج الأمراض.

وفقاً لشبكة بي بي سي نيوز، تتكون الروبوتات من مجرد رقاقات مرتبطة بأرجل على شكل ورق الأوريغامي، وتتيح بساطة التركيب إنتاج مليون روبوت أسبوعياً. ويأمل الفريق بأن يمكنهم هذا التصميم البسيط من استخدام الروبوتات كأدوات طبية مفيدة. ونشرت الشبكة فيديو للروبوتات وهي تتحرك حين كان العلماء يتحكمون بها عبر إطلاق شعاع ليزري على أرجلها.

ولم يجد الفريق صعوبة في تصميم الرقاقة الميكروسكوبية، لكنهم بذلوا جهوداً لتطوير طريقة لتحريكها. وصرح فيزيائي جامعة كورنيل إيتاي كوهين لشبكة بي بي سي «أتاح التقدم إمكانية تصغير الرقاقات الحاسوبية إلى أبعاد ميكروسكوبية، لكن المشكلة كانت في صعوبة تصميم أرجل ميكروسكوبية قادرة على العمل والارتباط بالرقاقات، لذلك اخترعنا تقنية جديدة لتمكين الروبوتات من الحركة».

طباعة