واجهة حاسوبية تقرأ الدماغ وترسم ما يفكر فيه

الواجهة الحاسوبية ستساعد على تفسير النشاط العصبي للأشخاص. من المصدر

طوّر باحثون واجهة دماغ حاسوبية جديدة ستساعد على تفسير النشاط العصبي للأشخاص، وطلب الباحثون من الأشخاص المشاركين في تجربة واجهة الدماغ الحاسوبية تركيز النظر على صورة شخص معين، ثم بدأوا في تسجيل الأمواج الدماغية لهم، حتى تتمكن الواجهة - وفقاً لمجلة سايكولوجي توديه - من قراءة تلك الموجات وتنتج خوارزميتها للذكاء الاصطناعي صوراً مستندة إلى الصور التي ينظر إليها المشاركون في التجربة. ولا يعني ذلك أن أجهزة الحواسيب ستكون قادرة على قراءة أفكارنا في وقت قريب، لكنه تطور مهم في التقنيات العصبية. وتضمّن البحث، الذي نُشر في وقت سابق من هذا الشهر في مجلة نيتشر ساينتيفيك ريبورتس، عدداً من الخطوات لتدريب واجهة الدماغ الحاسوبية أولاً ثم اختبار الخوارزمية، إذ عُرض على المشاركين مجموعة من الوجوه وطُلب منهم التركيز على الوجوه التي تلائم وصفاً معيناً أثناء ارتداء جهاز يحلل موجات الدماغ، ثم استُخدمت هذه البيانات لتدريب الخوارزمية على الإشارات التي تتوافق مع الأوصاف المختلفة، لتصبح قادرة على رسم وجه جديد يلائم أي معايير يفكر فيها المشارك. وكانت الأوصاف المستخدمة بسيطة تقريباً، وشملت كلمات، مثل شاب أو ابتسامة أو ذكر، لذلك لم يستطع النظام تفسير صورة الوجه الكاملة التي كان ينظر إليها المشاركون، بل كان يتعرف إلى صفة واحدة محددة، ثم يولد صورة جديدة مناسبة لها.

طباعة