محمد بن زايد: بخيت بن سويدان النعيمي صاحب مسيرة حافلة بالعطاء

رحيل أول من رفع علم الدولة بعد الاتحاد

للفقيد مسيرة متميزة عسكرياً واجتماعياً. أرشيفية

نعى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، العميد ركن متقاعد، بخيت بن سويدان النعيمي، الذي وافته المنية فجر أول من أمس، بمدينة العين في أبوظبي.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، في تغريدة على «تويتر»: «رحم الله بخيت بن سويدان النعيمي، أحد رجالات الوطن الأوفياء، كرّس حياته منذ بدايات الاتحاد في خدمة الوطن بإخلاص وإعلاء شأنه ورفعته، صاحب مسيرة حافلة بالعطاء والمواقف النبيلة.. تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه».

وكانت للفقيد مسيرة متميزة عسكرياً واجتماعياً، إذ كان من رواد مجالس المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ورفع أول علم للدولة على قصر المنهل، فور انضمام الإمارات للأمم المتحدة في التاسع من ديسمبر عام 1971.

وعمل بخيت بن سويدان، ضابط مراسم في الحرس الأميري سابقاً، في فترة الثمانينات، وجمعته مواقف عدة بالمؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه.وبعد تقاعده حرص بخيت بن سويدان النعيمي على استضافة نخبة من المحاضرين في مجلسه بمنطقة هيلي في مدينة العين، للحديث عن موضوعات وطنية ومجتمعية.

وكان الفقيد قدوة في العطاء والكرم والبذل والصبر والحلم والتسامح، إذ كان يحث المقربين منه على الخير، وتقدير كل ذي حاجة، وعلى بذل المزيد دائماً.


ولي عهد أبوظبي:

«كرّس حياته منذ بدايات الاتحاد في خدمة الوطن بإخلاص وإعلاء شأنه ورفعته».

طباعة