دراسة عن النوم في فنلندا: «الوباء» أصبح «كابوساً جماعياً»

أكثر من رُبع المشاركين في الدراسة تحدثوا عن كوابيس متكررة بعد «الوباء». د.ب.أ

أشارت دراسة عن النوم، أجريت في فنلندا، ونشرت نتائجها هذا الأسبوع، إلى أن وباء فيروس كورونا أصبح كابوساً جماعياً.

وتحدث مئات المتطوعين، الذين شملتهم الدراسة، عن أحلامهم لعلماء بجامعة هلسنكي، خلال إغلاق بسبب فيروس كورونا، في وقت سابق من هذا العام.

وكانت أحلام تتعلق بجوازات سفر مفقودة، وحدود مغلقة، ومساحات مكتظة، ووفاة تظهر مرات ومرات، في تلك التقارير. وأصبحت المصافحة أو العناق، أيضاً، من الكوابيس. ووصف النائمون ذلك بأنه انتهاك غير مناسب لقواعد التباعد الاجتماعي في أحلامهم. واستخدمت الدراسة، التي تم نشرها في مجلة «الحدود في علم النفس»، أيضاً، تقارير عن نمط النوم من 4000 فنلندي. وتحدث أكثر من ربع المشاركين عن كوابيس تَحْدُث بشكل متكرر على نحو أكثر مما كانت تحدث قبل «الوباء»، ونحو ثلثهم قالوا إنهم كانوا يستيقظون مرات عدة، خلال الليل.

 

 

طباعة