«المسابقة» تشهد تألقاً عربياً من عُمان ومصر

5 عدسات تقتنص مشاهد «الغيوم» وجائزة «حمدان للتصوير»

صورة

كشفت الأمانة العامة لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي عن الفائزين بمسابقة «إنستغرام» لشهر أغسطس 2020، والتي كان موضوعها «الغيوم».

وشهدت المسابقة تألقاً عربياً، من خلال المصورة العمانية رياء الحجرية، والمصور المصري نادر سعدالله، بجانب الماليزية باتريسيا سون مي يونغ، والإيراني جمشيد فرجوند، والتركيّ مراد إبران أوغلو.

وقال الأمين العام للجائزة، علي خليفة بن ثالث، إن «العناصر المتغيرة في الطبيعة تمنح المصورين إلهاماً من نوعٍ خاص؛ فهي خارج حسابات التحضيرات المسبقة، ومن النادر أن تتشكل على هواهم، بل تحلو لها مفاجآتهم بأحوال غريبة، وتغيُّرات مُتعاقبة دونما إنذار».

وأضاف أن «الغيوم جزء من اللوحة الطبيعية، التي تأسر عدسات المصورين المنتظرين منها هدايا إبداعية بصرية، قد لا تدوم لأكثر من دقيقة».

وبارك بن ثالث للفائزين، داعياً بقية المشاركين لمواصلة العمل، وتطوير الأداء والمشاركة في النسخ المقبلة من المسابقة.

من ناحيتها، قالت العُمانية رياء الحجرية عن صورتها الفائزة: «لقد التقطتُها خلال جولة في الصحراء، راقني مشهد الغيوم في السماء، وانعكاسه على الكثبان الرملية».

وأضافت: «هذا الفوز مميّز جداً بالنسبة لي، لأنه الأول، وأهداني شعوراً بالثقة والسعادة معاً، وجعل رؤيتي وتطلعاتي للمستقبل إيجابيةً جداً وطويلة المدى؛ إذ إن لديّ طموحاً للتطوّر في مجال التصوير لأنتج أعمالاً جميلة ومفيدة في الوقت نفسه».

أما الماليزية باتريسيا سون مي يونغ، فقالت: «منذ اليوم الأول لزيارتي لمدينة شنغهاي خطَّطتُ لهذه الصورة، لكن استمرار هطول الأمطار حالَ دون ذلك، وفي اليوم الأخير من الزيارة ساعدتني الغيوم المتقلّبة على التقاط الصورة التي اخترتُ لها نمط (الأبيض والأسود) كونه يليق بها أكثر»، مشيرة إلى أنه سبق لها الفوز بالفعل في العديد من المسابقات «لكن الفوز بهذه الجائزة ذو قيمةٍ مختلفة ومرموقة».


علي بن ثالث:

«الغيوم.. هدايا إبداعية بصرية، قد لا تدوم لأكثر من دقيقة».

رياء الحجرية:

«التقطتُ صورتي الفائزة، خلال جولة في الصحراء».

طباعة