الهند..فقدان الآمال في العثورعلى فتاة مطمورة تحت كومة نفايات

فقد عناصر الإسعاف الأمل في العثور على فتاة في الثانية عشرة من العمر حيّة تحت كومة من النفايات بعد انهيار مكبّ كانت تعمل فيه في الهند، وذلك بعد خمسة أيام من الأبحاث.
وكانت نيها فاسافا تجمع البلاستيك والمعدن في كومة من القمامة يبلغ ارتفاعها 25 إلى 30 مترا في مكبّ بيرانا في أحمد آباد (الغرب) عندما انهار جزء من جبل النفايات مساء السبت.  ومذاك، يبحث عناصر الإسعاف عن الضحية وسط أطنان من المخلّفات وكلاب شاردة في هذا المكبّ الممتدّ على 32 هكتارا.
ويعمل نحو 4 آلاف هندي، من بينهم أطفال كثيرون، في ظروف خطرة في مكبّات النفايات لجمع معادن مختلفة وبيعها. وأنقذ صبيّ في السادسة كان يعمل إلى جانب نيها فاسافا في اليوم عينه.
وصعّبت الأمطار عمليات البحث، بحسب ما قال نايتك بهات أحد المسؤولين عن فرق الإسعاف مقرّا بأن "حظوظ العثور عليها حيّة ضئيلة لكننا سنواصل أبحاثنا".
ويرمى في هذا المكبّ الكبير قرابة 3500 طنّ من النفايات المتأتية من مدينة أحمد آباد حيث تعيش 5,6 ملايين نسمة. وتعيش مئات العائلات في الموقع في ظروف بائسة وفقر مدقع.

طباعة