أليكسيفيتش صاحبة «نوبل» تفرّ من بيلاروس

ألكسيفيتش حصلت على جائزة نوبل في الأدب عام 2015. أرشيفية

علمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الكاتبة الحائزة جائزة نوبل، سفيتلانا أليكسيفيتش (72 عاماً)، وهي آخر عضو كانت باقية حرة من بين أعضاء قيادة حركة معارضة متحمسة في بيلاروس، قد فرت من البلاد، بسبب مخاوف على سلامتها. ويقال إن الكاتبة الحائزة جائزة نوبل في الأدب عام 2015، غادرت البلاد على متن رحلة لشركة الطيران البيلاروسية بيلافيا إلى برلين. وقالت المتحدثة باسم أليكسيفيتش، تاتيانا تيورينا، في تصريحات لموقع «توت.باي» الإخباري المستقل، إن الكاتبة البيلاروسية سافرت للخارج لأسباب شخصية لا علاقة لها بحركة المعارضة، وتنوي العودة قريباً إلى بيلاروس.

ونقل عن تيورينا قولها: «لقد خططت الكاتبة لعقد اجتماعات، وحضور معرض للكتاب في السويد، وإنها ستمنح جائزة في صقلية»، وأضافت أن موعد عودة أليكسيفيتش إلى بيلاروس «يعتمد على كيفية تطور الأحداث هنا وعلى سلامتها». وقال متحدث باسم الهيئة الألمانية للتبادل العلمي إن ألكسيفيتش ستكون ضيف الهيئة في ألمانيا، كي تتمكن من العمل على طباعة كتاب جديد. وأمضت ألكسيفيتش عام 2011 في ألمانيا بناءً على دعوة مماثلة.

وذكرت وزارة الخارجية الألمانية أيضاً أن الكاتبة البيلاروسية ستزور ألمانيا لتلقي العلاج الطبي.

 

طباعة