يستلهم أعماله من سواحل الإمارات

محمد أحمد إبراهيم يمثل الإمارات في بينالي البندقية 2022

محمد أحمد إبراهيم ومايا أليسون. من المصدر

أعلن الجناح الوطني لدولة الإمارات عن اختيار الفنان والرسّام والنحّات محمد أحمد إبراهيم، لتمثيل دولة الإمارات خلال بينالي البندقية 2022، في الفترة 23 أبريل-22 نوفمبر 2022، تحت إشراف القيمة الفنية مايا أليسون.

ويكتسب إبراهيم شهرة واسعة بوصفه واحداً من أبرز الفنانين التجريبيين في الإمارات، ويحتل مكانة بارزة كعضو مؤثّر وفعال داخل المجتمع الفني المتطوّر الذي رسّخ حضوره في التاريخ الفني والثقافي منذ تشكيله في أوائل ثمانينات القرن الماضي. وانطلاقاً من منتجاته اليدوية وممارساته الفنية القائمة على فكرة الشكل، يتجاوب إبراهيم مع بيئته المحيطة مأسوراً بجمال المناظر الطبيعية الخلابة في دولة الإمارات. وقد نالت أعماله اهتماماً واسعاً، حيث استحوذت مؤسسات كبرى على أعماله الإبداعية.

وقال محمد أحمد إبراهيم: «لقد ألهمتني سواحل دولة الإمارات وسلاسلها الجبلية الباعثة على التأمل في مسقط رأسي بمنطقة خورفكان، حيث استقرّت عائلتي على مدار أجيال عديدة. ويكمن تفرّد الإمارات عن غيرها في بيئتها المتنوعة والمعالم الحضرية المتطوّرة، ومن هنا ينبعث أحد مفاهيمي الفنية الذي أسبر من خلاله أغوار آفاق جديدة تدفعني إليها أعمالي الفنية عبر استخدام مواد عضوية، كي أفسح المجال أمام عقلي الباطن للعثور على الأشكال».


يكتسب إبراهيم شهرة بوصفه واحداً من أبرز الفنانين التجريبيين.

يتجاوب إبراهيم مع بيئته المحيطة مأسوراً بجمال المناظر الطبيعية.

طباعة