مسن مجري مصاب بكورونا يثير حالة استنفار في كمبوديا

أثار مسن مجرى مصاب بفيروس كورونا حالة من الاستنفار فى كمبوديا ودفع  السلطات الصحية إلى تعقب وفحص أكثر من 80 شخصا من المخالطين له.
وقالت وزارة الصحة الكمبودية اليوم الإثنين إنها لم ترصد أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، لكنها ذكرت في بيان صدر أمس الأحد تفاصيل الجهود المبذولة للوصول إلى أشخاص ربما خالطوا أحد المصابين بكورونا.
وتم تعريف المريض بأنه مسن مجري عمره 70 عاما يعيش في سييم ريب مع زوجته. وثبتت إصابة الرجل بالفيروس بعد أكثر من أسبوعين من وصوله إلى بنوم بنه من فرنسا عبر كوريا الجنوبية في 13 سبتمبر الجاري.
وبحسب وزارة الصحة، خضع الرجل للفحص في اليوم الثالث عشر من فترة الحجر الصحي يوم الجمعة الماضي. وتأكدت إصابته بالمرض يوم السبت.
يشار إلى أن معظم المخالطين الذين تم تعقبهم هم 84 راكبا كانوا على متن رحلة الرجل إلى كمبوديا. وتم فحص زوجته ولكن نتيجة الفحوص الخاصة بها كانت سلبية.
وتفحص السلطات الصحية أيضا سائق "توك توك" نقل الرجل لشراء لوحات في سييم ريب خلال الحجر الصحي، بالإضافة إلى مراقبة حالة العاملين في المتجر.
وقالت وزارة الصحة الكمبودية اليوم أيضا إن رجلا بريطانيا تعافى من مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس، ما أدى إلى انخفاض الحالات المؤكدة النشطة في كمبوديا إلى حالة واحدة. وسجلت كمبوديا 276 حالة إصابة فقط بكورونا حتى الآن، ولم تسجل أي وفيات بسبب الفيروس.

طباعة