10 دقائق في غرفة مع لوحة للفنان فيرمير

يتلقى زوار متحف «ماورتشهاوس»، في مدينة لاهاي الهولندية، معاملة خاصة، إذ ينتهج المتحف أسلوباً إبداعياً، وسط وباء فيروس كورونا. واعتباراً من أمس، صار متاحاً أن يحجز الزوار أماكن لقضاء 10 دقائق فقط في غرفة تضم لوحة يوهانس فيرمير «فيو أوف ديلفت»، وهي تحفة فنية، تكون عادة بالكاد مرئية بين حشود الزوار.

وقال مارتن جوسيلينك، مدير المتحف: «تتسم اللوحة ببريق فريد، فهي مؤثرة وساحرة».

ويمكن أن يحجز الزوار تذاكر على الانترنت لمشاهدة لوحة «فيو أوف ديلفت»، وحدهم، أو مع ثلاثة أشخاص آخرين، في الأغلب حتى الثالث من يناير المقبل.

وكان فيرمير قد رسم لوحة «فيو أوف ديلفت»، وديلفت هي مسقط رأسه، في عام 1660. وتصور اللوحة المدينة في الصباح، وتشتهر اللوحة بتأثيراتها الضوئية المثيرة.

طباعة