أكدت أنها لا تتفق مع آراء المؤلف الصيني حول مسلمي الويغور

«نتفليكس» تدافع عن اختيارها «معضلة الأجسام الثلاثة»

«الشبكة» ستحول ثلاثية خيال علمي للكاتب ليو إلى مسلسل تلفزيوني. أرشيفية

قالت شركة نتفليكس إنها لا تتفق مع آراء كاتب صيني بشأن معاملة حكومة بكين للمسلمين الويغور، وذلك في ردها على مخاوف، عبّر عنها أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي، بشأن اعتزامها تحويل ثلاثية خيال علمي لهذا الكاتب إلى مسلسل تلفزيوني.

وكان خمسة جمهوريين، في مجلس الشيوخ الأميركي، قد حثوا «نتفليكس» قبل أيام على إعادة النظر في خططها، مشيرين إلى أن كاتب الثلاثية دافع عن حملة أمنية شنتها الحكومة الصينية ضد الويغور، ومسلمين آخرين في منطقة شينجيانغ.

والكاتب المعنّي هو ليو تسي شين، مؤلف «معضلة الأجسام الثلاثة»، وجزءين آخرين.

وأعلنت «نتفليكس»، هذا الشهر، أنها تعتزم تحويل الكتب الثلاثة إلى مسلسل تلفزيوني باللغة الإنجليزية، بالاستعانة بكل من دي.بي وايس وديفيد بنيوف، مبتكري مسلسل «صراع العروش» الذي حقق نجاحاً ساحقاً على شبكة إتش.بي.أو.

وسيكون ليو منتجاً استشارياً للعمل. وقال نائب رئيس نتفليكس للسياسة العامة العالمية، دين جارفيلد، في خطاب أرسله لأعضاء مجلس الشيوخ: «ليو هو مؤلف الكتاب وليس مبتكر هذا العرض. لا نتفق مع تصريحاته التي لا صلة لها على الإطلاق بكتابه، ولا بعرض (نتفليكس) هذا».

وكان ليو قد قال لمجلة نيويوركر، العام الماضي، عن معاملة بكين للويغور: «الحكومة تساعد اقتصادهم، وتحاول انتشالهم من الفقر.. لو أنك أرخيت الأمور في البلاد قليلاً لكانت العواقب مروعة».

وانتقدت الولايات المتحدة، وجماعات ومنظمات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، معاملة الصين للويغور.

ونفت وزارة الخارجية الصينية، مراراً، وجود معسكرات احتجاز في شينجيانغ، ووصفت المنشآت بأنها مؤسسات تدريب وتأهيل، واتهمت «قوى معادية» بتشويه سياسات الصين.

طباعة