بقايا كائن بحري من العصر الجوراسي في تشيلي

الكائن كان يشبه الحيتان القاتلة.■رويترز

كشف علماء عن بقايا كائن حي بحري مفترس من العصر الجوراسي يشبه الحيتان القاتلة، في أكثر صحارى العالم جفافاً في تشيلي.

وقال الباحثون في جامعة تشيلي إن البليوصور كان من الزواحف التي عاشت قبل نحو 160 مليون عام، وكان يتمتع بعضة أقوى من عضة التيرانوصور ركس.

وهذه الحفريات ثاني أقدم حفريات يجري تسجيلها لهذا النوع من الكائنات في نصف الكرة الجنوبي.

وصحراء أتاكاما الشاسعة في تشيلي كانت يوماً ما مغمورة إلى حد كبير بمياه المحيط الهادئ، وهي الآن برمالها وصخورها صحراء جرداء أشبه بسطح القمر، وفيها أجزاء لم تصبها مياه الأمطار لسنوات.

وكان زاحف البليوصور يسيطر على المنطقة برأسه الكبير ووجهه الممدود وعنقه القصيرة وأسنانه الحادة إلى جانب جسمه ذي التركيبة الهيدروديناميكية وأطرافه التي تشبه الزعانف.

وعثر العلماء، في موقعين من حوض نهر لوا قريباً من مدينة كالاما التي تشتهر بأعمال التنقيب، على بقايا فك وسن وطرف من الأطراف لهذه الكائنات التي «تشبه بيئياً» الحيتان القاتلة.

وقال عالم الحفريات بجامعة تشيلي وكبير الباحثين في الدراسة، رودريجو أوتيرو، إن الكشف سيسهم في مساعدة العلماء على سد الثغرات في نظرية التطور.

وأضاف أنه يُعتقد أن إجمالي طول الحفرية يراوح ما بين ستة وسبعة أمتار. ويبلغ طول الجمجمة نحو المتر، وبها أسنان يبلغ طولها ما بين ثمانية و10 سنتيمترات تقريباً.

ونشرت الدراسة في مجلة «علوم الأرض في أميركا الجنوبية» في أوائل سبتمبر الجاري.

 

طباعة